أخبار

(زين) تتآمر على (ام تي ان) وتحتكر الخدمات البنكية في السودان

دعوات واسعة في وسائل التواصل الاجتماعي تدعو المواطنين إلى مقاطعة شركات الاتصالات السودانية وتحديداً شركة زين، وأشارت دعوات المقاطعة إلى إخراج الشريحة من الهاتف في يوم الجمعة القادم لمدة 5 ساعات كضربة بداية من الساعة الخامسة مساء وحتى العاشرة مساءً.

 

مؤمنين على ضرورة إخراج الشريحة نهائياً من الهاتف في الوقت المحدد وهذا سيكلف الشركة أموال طائلة لأنها في هذه الفترة عملت على زيادة الأسعار خلال السنين الأخيرة لتصل هذا العام إلى أسعار غير مسبوقة.
أثرت هذه الزيادات على كافة أبناء الشعب السوداني وبشكل خاص على الموظفين والعاملين محدودي الدخل والطلاب.

والأكثر خطراً من هذا، تآمر شركات الاتصالات زين وسوداني مع المصارف حتى لا تعمل تطبيقاتها البنكية لبعض البنوك إلا عبر تنشيط الإنترنت على شركة زين وإلا فلن يستطيع العميل إجراء أي معاملة بنكية.

 

واشتكى عدد من المواطنين بحسب صحيفة السوداني الدولية، من عدم تمكنهم من إجراء المعاملات وحينما استفسروا عن السبب من البنوك، تم سؤالهم عن شركة الاتصالات التي يستخدمونها في الانترنت، فكان هؤلاء يستخدمون شركة (أم تي ان)، فقالوا لهم لن تعمل التطبيقات إلا بالتنشيط

فهل هذا تآمر على شركة (أم تي ان) أم على المواطن الذي لن يستطيع دفع مبالغ كبيرة للتنشيط عبر زين؟!

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى