أخبار

الكشف عن (3) أسباب عطلت تشكيل “المجلس التشريعي”

 

كشف الحزب الاتحادي الموحد، حقيقة ما يجري بشأن تقسيمات مقاعد المجلس التشريعي المرتقب، وأرجع رئيس الحزب محمد عصمت في إفادته لمصادر مطلعة أسباب تعطل استكمال هياكل الحكم وتكوين (البرلمان) إلى (3) أسباب رئيسة هي (عملية السلام بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح والتي توجت بتوقيع الاتفاق النهائي للسلام بالعاصمة جوبا، واستكمال العملية بالوصول لاتفاق إعلان المبادئ الموقع مؤخراً مع الحركة الشعبية – شمال بقيادة الحلو، والمساعي الرامية للوصول لاتفاق مع عبد الواحد نور، علاوة على خلافات بين القوى السياسية داخل الائتلاف “الحرية والتغيير”).

وانتقد عصمت ما وصفه بـ”تسابق” القوى السياسية على مقاعد التشريعي وإقصائها لقوى شريكة في عملية التغيير، وقال “الحصول على أكبر نسبة في مقاعد البرلمان أصبح ساحة صراع فيما بين القوى السياسية داخل الحرية والتغيير، وهدفاً من أهدافها”، وتعطيل قيامه أضر بعمليات البناء الوطني والأداء التنفيذي للدولة، وتابع: أثر ذلك يجابهه حتى المواطن الآن في خدماته وعلاجه.

واستطرد عصمت بالقول: ندعو بعض القوى السياسية التي نالت نصيبها، وهو نصيب غير مستحق في أجهزة الحكم الانتقالي بمجلسيه السيادي والوزراء، ومجلس شركاء الحكم، أن يتواضعوا بالتنازل لبقية المكونات التي كانت شريكة في الثورة وعملية التغيير بما فيها لجان المقاومة، وأهلنا في معسكرات النزوح واللجوء لينالوا حظهم المشروع في البرلمان.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى