أخبار

دقلو: صمتنا لنفرز البيض من الحُميض

 

قال قائد ثاني قوات الدعم السريع وعضو مجلس شركاء الفترة الإنتقالية الفريق عبدالرحيم حمدان دقلو إن بعض المكونات لا تعلم ماهي قوات الدعم السريع وما دورها كما لا تعلم عدوها من صليحها، وأكد دقلو خلال مخاطبته ملتقى التعايش السلمي بين قبيلتي الفلاتة والرزيقات بمحلية تلس ان التغيير الذي حدث في السودان هو الاعظم والانجح على مستوى ثورات الشعوب من حولنا” و رأى أن الجهات التي تسعى لتأجيج الصراعات القبلية بدارفور إما جهات فقدت موقعها في الحكم وتريد العودة مرة أخرى وإما مجرمين ومتفلتين يستغلون جهلاء المجتمع وقليلي الفهم لتحقيق أهدافهم الشخصية.

 

وحول وثيقة تفويض القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى للتعامل الحاسم مع المتفلتين وإهدار دمهم، أكد دقلو أن الأجهزة الأمنية مفوضة بنص القانون غير أنه اعتبر اهدار دم المجرمين من قبل قبائلهم خطوة في الإتجاه الصحيح لجهة أن المتفلت عندما يقتل في السابق تتبناه قبيلته بوصفه أحد أبنائها، مشيراً الى أن قوات درع السلام هي قوات للطوارئ فقط منتشرة في جميع ولايات دارفور لحسم اي تفلتات وردع المجرمين وبسط هيبة الدولة.

 

وأقر دقلو أن الصراعات القبلية ازهقت العديد من الأرواح والأنفس البريئة ورملت النساء ويتمت الأطفال، وأضاف بحسب صحيفة الجريدة: ” نقول لهؤلاء المجرمين انتو خلاص زمنكم فات وانتهى وأحسن تشوفو ليكم شغلة تانية” وزاد ” صمتنا وصبرنا عشان نفرز البيض من الحُميض” وأعلن عن الدفع بتعزيزات أمنية لمحلية تلس قوامها (50) عربة، في وقت كشف فيه عن وجود معسكرات تدريب على الحدود هدفها استغلال فترة الخريف لإحداث بلبلة وتابع “انتو مغفلين قواتنا جاهزة لاستخدام أي وسيلة حتى الدواب بس ابقى راجل تعال” .

من جهتهم أكد زعماء الفلاتة والرزيقات تناسي مرارات الماضي وفتح صفحة جيدة عنوانها الأمن والسلام، متعهدين بالكشف عن المجرمين والمتفلتين.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى