تحقيقات وتقاريرمنوعات وفنون

مائدة رمضان.. ماذا يفضل النجوم؟

الأجواء الرمضانية لها رائحة يستنشقها الشعب السوداني بحب ولهفة وشغف.. الكثيرون ولجوا إلى عوالم الخيال حيث تتعدد صنوف مائدة الشهر الكريم وتتنوع مهارات السيدات في إخراج أجمل الأطباق من أبسط المكونات..
رغماً عن اتساع خيارات المطبخ السوداني إلا أن السطوة ما تزال للأطعمة التقليدية التاريخية المفضلة لدى الشعب السوداني في شهر الأسرة السودانية بخصوصيته المميزة.. مصادر مطلعة اقتحمت مقدمات الشهر الكريم عبر رصد ما يفضله النجوم في موائدهم..

مساواة الجميع
السوداني هو السوداني في كل زمان ومكان، لا يختلف في ذلك بين الخفير أو الوزير.. بيد أن شهر رمضان يعده الكثيرون شهر المساواة الحقيقية بين جميع المكونات والأجناس والأعراق.. فالجميع مجهد ومرهق وينتظر مغيب الشمس، حتى يبدأ في إشباع احتياجاته التي أمسك عنها منذ مطلع الفجر..
قياساً على ذلك يتساوى المواطنون والنجوم في موائد رمضان، بل وفي نوبة التقوى التي تكتنف الجميع..

ماذا يحب النجوم؟
الفنان سامي عز الدين أعرب في حديثه عن حبه للعصيدة والتقلية فضلا عن القراصة وسلطة الروب. مشدداً على تفضيله لـ(الأبري) على ما عداه من مشروبات رمضانية، كاشفا عن صيامه هذا العام خارج السودان.

البليلة وتحديدا (الكبكبي) تتربع دون سواها في أولويات معدة المخرج الطيب صديق، يليها العصيدة ثم القراصة بالتقلية، منوها إلى تفضيله الشوربة التي كشف عن أنها من تعاليم وتوجيهات والد زميله سعد الدين حسن، مفضلا في الحلويات(ام علي) بالاضافة الى شرابه المميز بحسب تعبيره هو (الأبري)..
وأكد الطيب أنه دوما يفضل الإفطار من بائعات الأكل في الشارع، كاشفا عن عشقه لإفطار المجموعات في الرحلات التي يشهدها الشهر الفضيل..
الطيب لم يكن متحفظاً في الكشف عن أنه يقبل على المائدة بشهية مفتوحة للحد الذي يجعله يتعاطى كل الأصناف دون فرز..

نجم الحدث العربية
بعكس صديقه وزميله الطيب صديق جاء حديث نجم قناة الحدث العربية سعد الدين حسن الذي أكد أنه لا يتعاطى الكثير من الطعام في رمضان.. وعلى الرغم من زهد سعد الدين في الطعام، الا أنه كشف عن حبه للشوربة والعصيدة وملاح الروب بالشرموط..
سعد الدين على الرغم من جماهيريته المتسعة في الشارع السوداني بحكم أدائه المميز طيلة فترة الحراك الثوري في السودان الا انه يفضل الافطار في المنزل بمعية أسرته، منوها الى انه في كثير من الاحيان حال وجوده في المنزل يقوم بإخراج (صينيته) الى الشارع، منوها الى ان ذلك ما علمه اياه والده..

عضو سكرتارية تجمع المهنيين والصحفي الاعلامي الرياضي باذاعة هلا 96 حسن فاروق أعرب في حديثه عن عشقه المستمر للهلال دون ان يشعر، كاشفا عن اساسية سلطة الروب بلونها الابيض المميز في مائدته الرمضانية، فضلا عن القراصة بالتقلية، مشيرا إلى أن العصيدة بالروب تأتي في المرتبة الثانية بعد القراصة بالتقلية..
حسن لم يبارح حديثه عن المائدة قبل ان يشدد على عشقه لعصير الابري والتبلدي والليمون.
فاروق اعرب عن عشقه المزمن للكنافة والبسبوسة، منوها الى متابعته المسلسلات في رمضان بشدة، واضاف: انا كائن تلفزيوني.

تقرير – رزاز يس
الخرطوم: (صحيفة السوداني)

 

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى