أخبار

تذويب قضايا شهداء الثورة بواسطة “الحركات الموقعة على السلام”

 

كشف رئيس منظمة أسر شهداء ثورة ديسمبر 2018م فرح عباس عن تحركات تقودها الحركات الموقعة على السلام لتذويب قضايا شهداء مجزرة فض اعتصام القيادة العامة للقوات المسلحة وبقية شهداء الثورة باعتبار أن تلك الحركات قدمت شهداء.

 

وقال فرح بحسب صحيفة الجريدة، الحركات المسلحة ترى تذويب قضية الشهداء لأنها قدمت شهداء ووقعت لها انتهاكات لكننا نرفض ذلك لأن شهداء الحركات كانوا يحملون السلاح ويقاتلون في جيش مسلح لذلك كانت هناك ندية.

 

ووصف مقارنة شهداء الثورة بشهداء الحركات بأنها مقارنة بعيدة ونوه الى أن الحراك الذي قاده شباب الثورة كان مقاومة سلمية و أياديهم عارية من السلاح وذكر سلاحهم كان علمهم وهتافاتهم التي تتطلع للحرية والسلام والعدالة.

 

وجدد تمسك أسر الشهداء بالمصادقة على ميثاق المحكمة الجنائية بينما تطالب الحركات تطالب بالقضاء الوطني لتورطها في انتهاكات، وتابع “الشهداء جنود أرسلهم الله لازالة النظام البائد الذي كان يتحدث عن لحس الكوع وتهديداته بأنه لن يسلمها الا لعيسى”.

واوضح ان التذويب الذي تسعى له الحركات باعتبار انها قدمت تضحيات مقابل تضحيات شهداء ثورة ديسمبر لشراء المستقبل وضمان عبور البلاد للفترة الانتقالية، واستدرك قائلا: ولكننا نؤمن بعدم الإفلات من العقاب.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى