أخبار

الشرطة: الفصل سيطول أي نظامي يقول لمواطن (دي المدنية الدايرنها)

 

قطع الناطق الرسمي باسم الشرطة اللواء عمر عبد الماجد بإبعاد أي رجل شرطة يثبت عدم قيامه بدوره ومخاطبته المواطنين بعبارة (دي المدنية الدايرنها)، ودعا المواطنين للتبليغ عن أي رجل شرطة لا يستجيب لنداء الواجب، ونوه إلى أن الشرطة تعمل في ظل تحديات كبيرة تجاه الوطن بكامله، أهمها قلة الموارد.

وقال اللواء عمر خلال حديثه لـ(إذاعة بلادي) أمس بحسب صحيفة الصيحة، إن المدنية لا تتعارض مع عمل الشرطة، باعتبار أن الحكم المدني يعني سيادة حكم القانون، وأن الشرطة منوط بها الحفاظ على تنفيذ القانون، وأضاف (إذا صدر عن أي رجل شرطة عبارة دي المدنية الدايرنها وتم إثبات ذلك، فإن هذا الشخص يجب أن لا يكون ضمن قوات الشرطة).

 

ولفت اللواء عمر إلى أن الشرطة تعمل في ظروف بالغة التعقيد تواجه البلاد كلها، أهمها الوضع الاقتصادي والفترة الانتقالية فضلاً عن اتساع رقعة ولاية الخرطوم، مشيراً إلى أنهم يقومون باستغلال المتاح من الموارد، موضحاً أن العملية الأمنية كبيرة الكلفة في ظل قلة موارد الدولة، وقال “الدوريات التي تُؤمن العاصمة ذات كلفة عالية في الوقود والتشغيل والإعاشة لأفراد يظلون في الشارع حتى فجر اليوم الثاني، هذه تحديات تُواجهنا بالطبع، لكن نعمل وفق ما هو متاح”.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى