اقتصاد

استمرار ماراثون إيقاف طرح السلع للأسواق ومحاذير من ندرة قادمة

 

رصدت جولة ميدانية ببعض الأسواق بالخرطوم ، ضعف الحركة التجارية وإغلاق معظم المحال التجارية لأسباب عزاها بعض التجار لعدم قدرتهم على البيع في ظل الارتفاع المستمر في الدولار وتوقف معظم الشركات عن البيع وإحجام المواطن عن البيع.

فيما توقفت شركات السكر السودانية المحلية عن البيع منذ فترة ما أحدث ارتفاعاً في السكر المحلي لأرقام قياسية مع الارتفاع المتسارع في سعر الصرف بالسوق الموازي وانعكس سلباً على حجم المعروض .

وبحسب صحيفة السوداني،أوضح تاجر سكر بالجملة ببحري عيسى الحاج أن هنالك توقفاً عن بيع السكر بالأسواق بسبب ارتفاع سعر الصرف بشكل يومي ، مشيراً لندرة في السكر المحلي ، لافتاً إلى أن معظم التجار توقفوا عن البيع بسبب ارتفاع الدولار لـ (400) جنيه بالسوق الموازي فيما يتراوح سعر الجوال (15-14) الف جنيه لعبوة (50) كيلو، مشيراً لعدم وضوح السياسات الاقتصادية ، مؤكداً أن عجز الحكومة عن ضبط السوق سيؤدي إلى المزيد من الانهيار .

الخرطوم(كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى