أخبار

في الملتقى الدعوي الأول بشمال كردفان.. دعاة يؤمنون على أهمية التجديد والطرح العالمي للإسلام

التأم بجامعة القرآن الكريم ظهر اليوم “الأحد” الملتقى الدعوي الأول للأئمة والدعاة والمرشدات بولاية شمال كردفان.

وتضمن الملتقى محاضرات عن معالم الخطاب الدعوي، وعن دور المرأة في الإسلام.

ودعا مدير مركز التحصين الفكري بالخرطوم د. الزبير محمد علي إلى الانتباه لفقه المآلات، متحدثًا عن معالم الخطاب الدعوي.

وأضاف: يجب أن يكون الخطاب معالجًا لإشكالات الواقع، شاملاً رسالة الإسلام ومراعاة فقه الموازنات، وتقديم البراهين العقلية، مشيرًا إلى أن الخطاب ناقش أهمل في وقتٍ ما جوانب السياسة والاقتصاد والبيئة والقضايا الأمنية ونتج عن هذا أن يدين الناس بأطروحات خارج الإسلام، وأوضح: هناك تقصير مستوى الخطاب، حيثُ لا نطرح الإسلام عالمياً بل على المستوى الفردي.

من جانبها،وبحسب صحيفة السوداني ، تحدثت رئيس اللجنة الإعلامية للمجلس الأعلى للدعوة د. أسماء الشنقيطي عن دوى المرأة في الإسلام.

في ذات السياق قالت الداعية بوزارة الشئون الدينية والأوقاف بمصر عبير أنور إنّ الخطاب الدعوي له ٤ عناصر، الداعية، المحتوى، الأدوات، وأوضحت: يجب أن يكون الداعية قدوة وذو ثقافة عالية حيثُ يختلف خطاب العامة عن خطاب الخاصة، مع ضرورة وضع منهج وأهداف وتجدد الأدوات، ووسائل الإيضاح.

وأكد مدير أكاديمية الأوقاف الدولية بمصر عمرو الكمار على أهمية التدريب وإكسابه للمهارات، مشيرًا إلى أهمية احترام عقل المستمع ووحدة الموضوع.

الخرطوم(كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى