أخبار

باحث: مجلس سيادي من (مدنيين فقط) لن يصمد 4 أيام

 

قال د. “ناصر سلم” إن المؤسسة العسكرية السودانية شاركت في صناعة التغيير ولا يمكن إقصاؤها، وأضاف في تصريح أن الحديث عن مجلس سيادي من المدنيين فقط وبحسب المتابعات الديمقراطية هش ولن يستطيع الصمود أربعة أيام.

واعتبر كبير الباحثين بـ”مركز فوكس” ومدير برنامج شرق افريقيا والسودان بجنيف د. سلم بحسب صحيفة السوداني، أن رأي الحزب الشيوعي الذي أوضحه في مؤتمره الصحفي الأخير قفز في الهاوية، لجهة أن الاستقرار الجزئي الذي حدث في الفترة الانتقالية كان نتيجة للمشاركة بين المدنيين والعسكريين، وأشار إلى أن اسقاط أي مكون من الطرفين سيؤدي إلى أزمات لا تحمد عقباها.

وقال إن الآراء المتعددة في الساحة السياسية يمكن أن تؤدي إلى حكومة ضعيفة لا تستطيع أن تقدم شيئاً مما يتيح العودة إلى مربع العساكر الذين يأتون على ظهور الدبابات وهتاف الجماهير، موضحاً أن الضائقة المعيشية تؤثر على أي شخص.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى