اقتصاد

أولياء أمور: المستلزمات المدرسية (طارت السما)

 

يبدأ العام الدراسي الجديد اليوم وسط معاناة يجابهها الأسر بسبب الارتفاع الجنوني في الأدوات والمستلزمات المدرسية بسبب ارتفاع الدولار والغلاء المعيشي والذي قلل من الإقبال على الشراء بالأسواق ، وفوق ذلك هناك معاناة توفير وجبة الإفطار والمصروف المدرسي ورسوم الترحيل.

 

وأعلن بعض أولياء الأمور بحسب صحيفة السوداني، عن إنهاء تجولهم في سوق الأدوات المكتبية بالعودة لمنازلهم بلا شراء ورغبة أكيدة في الاكتفاء بالمستلزمات المدرسية القديمة بسبب الأسعار الجنونية وقالت ربة المنزل فرحة خالد ان أولياء الأمور إذا أرادوا الذهاب إلى السوق يلزمهم حمل مبلغ (20) الف جنيه لكل فرد لشراء المستلزمات المدرسية للأبناء وزادت: (اي حاجة طارت السماء).

وقال بعض أصحاب محال أزياء وادوات مدرسيه بالسوق العربي أن سعر القماش المدرسي أصبح مكلفاً جداً وتسبب في ارتفاع اسعار الملبوسات فضلاً عن تسبب ارتفاع الدولار في ارتفاع الكراسات والاقلام حيث بلغ سعر دستة الكراسات (600) جنيه فئه 60 ورقة، ودستة الكراس فئة 30 ورقة بسعر (300) جنيه فيما بلغ سعر قلم الحبر الجاف (50) جنيها وقلم الرصاص بسعر (20) جنيها وسعر الجلاد البلاستيكي (200) جنيه والجلاد الورقي بسعر (150) جنيها وعلبة الهندسة بسعر (300) جنيه حيث ان سعر زي المدرسة فئة الاساس بسعر (2,5) الف جنيه بنين وبنات فيما بلغ سعر الزي المدرسي فئة الثانوي بسعر (3) آلاف جنيه للبنين والبنات.

وقال تاجر الشنط محمد حاتم إن ارتفاع الدولار تسبب في ارتفاع الشنط المستوردة وبلغ سعر الشنطة الكبيرة (3,5) الف جنيه ،وسعر الشنطة المتوسطة (2200) جنيه فيما بلغ سعر الشنطة صغيرة الحجم (1500) جنيه .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى