أبرز العناوينأخبار

تفاصيل جلسة عاصفة.. “الضي”: كاميرات مخابرات خارجية بالقصر و”حميدتي” دفع مبلغ (21) مليار جنيه لـ”المهدي”

"مدني"عميل لأسامة داؤود.. المهدي "بودي" دقلو "المحيط وبيجيبو عطشان"

 

كشف المتهم أحمد الضي بشارة في الفيديو الخامس الذي تم بثه ومشاهدته أمام قاضي محكمة جنايات الخرطوم شمال حامد صالح حامد، عن حدوث اشتباك وشيك بين الجيش وقوات الدعم السريع، إلى جانب تمرد بقوات الدعم السريع والقوات الموالية لموسى هلال بدأت وإن عملية القبض على موسى هلال تمت بواسطة المخابرات وليس حميدتي، وإن محمد حمدان دقلو شحن طائرة مخدرات لقتل وتدمير الشعب. وفي القصر الجمهوري توجد كاميرات تابعة للمخابرات الخارجية والداخلية وجهله جعله لا يعرف مكانها.

وذكر المتهم بأن الراحل الإمام الصادق المهدي “بودي” محمد حمدان دقلو “حميدتي” المحيط وبيجيبو عطشان.
وإن حميدتي دفع مبلغ (21) مليار جنيه سوداني للإمام الصادق المهدي وحزبه لتخوفه منه.
واتهم الضي حميدتي بأنه جاهل سياسياً وعقله صغير وجعل الله فيه غباء الأولين والسابقين وأن حميدتي وضع في وظيفة أكبر منه.

وأكد الضي في الفيديو بأن الثوار قاموا بطرد وزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشي من اعتصام كرري لأنها تسببت في فصل جندي بالشرطة، بالإضافة لأنها قالت لثوار “انتو قايلين وزارتكم دي فيها قروش” واتهم الضي وزير الصناعة والتجارة عباس مدني بأنه عميل لرجل الأعمال الشهير أسامة داؤود.
ويواجه بشارة اتهامات تحت المواد (50، 51، 58، 60، 62، 64)، المتعلقة بتقويض النظام الدستوري وافشاء معلومات عسكرية، والتحريض على الهروب من الخدمة العسكرية والتحريض على التمرد وإثارة الشعور بالتذمر وسط القوات النظامية “الدعم السريع.

داخل القاعة
ظل الصمت سيد الموقف بين ممثل الاتهام في الحق العام عن النائب العام المحامي ميرغني الشفيع، وممثلة الدفاع عن المتهم رنا عبد الغفار حضرواً طيلة سير الجلسة (الخميس) بعكس الجلسات السابقة التي شهدت المشادات الكلامية الحادة بينهما إلى جانب المقاطعات في المناقشات، وكان القاضي يتدخل لحسم الموقف بينهما وكان الفيديو الخامس يحمل اسم بدون عنوان واستمر الفيديو لأكثر من ساعتين، والمتهم أحمد الضي بشارة داخل القفص كانت ملامحه حزينة جداً ويرتدي قميصاً أبيضاً نص كم وبنطال بلون بيجي وحذاء بلون بني.
وعلى نحو مفاجئ قل عدد الحضور في الجلسة مقارنة مع الجلسات السابقة، حيث كانوا بعدد أصابع اليد وأكثرهم من أقارب المتهم، وكانت الشرطة مشددة في إجراءات الدخول للقاعة إلا بلبس الكمامة مع التباعد الاجتماعي.

أصل الحكاية
في قضية صاحب اللايفات الشهيرة “أحمد الضي” قال الاتهام إنه أبلغ الشاكي تابع لقوات الدعم السريع بموجب تفويض من قائد ثاني قوات الدعم السريع عبد الرحيم دقلو، بموجب عريضة من النيابة العامة بمجمع الخرطوم شمال، تفيد بأن المتهم قام بتقويض النظام الدستوري وإفشاء معلومات عسكرية وتحريض على التمرد وإثارة الشعور والتذمر وسط القوات النظامية وثارات الكراهية بين القبائل بسبب اختلاف اللون والعرق، عبر فيديوهات لايف في سوشيل مديا والفيس بوك. كما تم استجواب الشاكي وشهود الاتهام، ومن ثم تم وضع فلاش كمعروض في البلاغ إلى جانب هاتف المتهم، وعليه وجهت النيابة بالقبض على المتهم وعند استجوابه أقر بأن التسجيلات نشرها بغرض الإصلاح، وليس بغرض العداوة وأضاف بأنه يعمل معلقاً رياضياً، ونفى تحريضه للقوات النظامية ضد الدعم السريع وأقر بصحة أقواله التي تليت عليه بواسطة المتحري في الجلسة.

 

تقرير – شيرين أبو بكر

الخرطوم: (صحيفة السوداني الدولية)

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى