رياضة

فيما تتجه الأنظار لاجتماع اللجنة اليوم.. أزمة كبيرة في الإتحاد قبل اجتماع الاستئنافات

 

يترقب الجمهور الرياضي في السودان حسم أزمة الثلاثي رمضان عجب، محمد الرشيد وبخيت خميس الذين وقعوا عقود مزدوجة مع الهلال ثم المريخ قبل إنطلاقة فترة الإنتقالات الرئيسية في نوفمبر من العام الماضي.

وعلى الرغم من أن القضية مضى عليها أكثر من شهرين، إلا أن القرارات الوحيدة التي صدرت بشأنها كانت من لجنة أوضاع اللاعبين وهي قرارات استأنف ضدها نادي الهلال كما استأنف ضدها نادي المريخ فيما تم تحويل اللاعبين للجنة الإنضباط، ومنذ ذلك الوقت والشارع الرياضي يترقب الحسم والذي ظل يتأجل مرة تلو أخر قبل أن تعلن لجنة الاستئنافات عن اجتماع مهم بشأن قضية الثلاثي اليوم.

مصادر مطلعة تحصلت على كواليس التأخير الذي لازم حسم القضية والتي تسببت في أزمة كبيرة داخل أروقة إتحاد الكرة سببها عدم وجود (لجنة فض النزاعات) وبالتالي الحديث عن صلاحيات (لجنة أوضاع اللاعبين).

جهة الإختصاص

وبحسب مصادر مطلعة، فإن لجنة الاستئنافات استفسرت الإتحاد عبر خطاب رسمي للأمانة العامة حول إذا ما كان مجلس إدارة الإتحاد السوداني لكرة القدم فوض لجنة أوضاع اللاعبين ومنحها صلاحيات (لجنة فض النزاعات) والتي لم يتم تكوينها حتى تتأكد لجنة الإستئنافات أولاً من إمتلاك لجنة أوضاع اللاعبين لإصدار قرارات حول القضية.

ووفقاً ما تحصلت عليه المصادر ذاتها، فإن رد الأمانة العامة جاء غامضاً ولم يحسم أمر تحويل صلاحيات لجنة فض النزاعات للجنة أوضاع اللاعبين وأشار لتفويض اللجنة لوضع لائحة لجنة فض النزاعات الأمر الذي يضع لجنة الاستئنافات أمام خيار الغاء كل القرارات التي صدرت من قبل لجنة أوضاع اللاعبين لـ(عدم الإختصاص) لأن حسم النزاع وإصدار قرارات بشأن القضية من إختصاص لجنة (فض النزاعات) وهو أمر إن حدث فسيعيد القضية لنقطة الصفر من جديد.

إطالة أمد

وحال مضت لجنة الإستئنافات لإلغاء قرارات لجنة أوضاع اللاعبين لعدم الإختصاص، فإن الامر سيقود لإطالة أمد القضية لوقت طويل يصعب التكهن بمداه ويؤدي لتعقيدها بشكل أكبر، فالإتحاد لم يكون من الأساس لجنة (فض النزاعات) التي تختص بفض النزاعات حول تلك القضايا، وتكوين اللجنة لن يكون متاحاً في الوقت الحالي لأنها تضم في عضويتها عادة ممثل من رابطة الأندية المحترفة وممثل من رابطة اللاعبين المحترفين وكلاهما لم يتم تكوينهما حالياً، كما أن لجنة أوضاع اللاعبين لن تكون مختصة بوضع لائحة لجنة أخرى.

استقالات مرتقبة

وبحسب صحيفة الصيحة، فإن حالة غضب واستياء تسيطر على مجموعة من أعضاء لجنة أوضاع اللاعبين على خلفية تسرب أحاديث حول رد الأمانة العامة على خطاب لجنة الاستئنافات بشأن صلاحيات لجنة أوضاع اللاعبين، وحال قررت لجنة الاستئنافات في إجتماع اليوم الغاء قرارات لجنة أوضاع اللاعبين لعدم الإختصاص، فإن حدوث استقالات لأعضاء لجنة اوضاع اللاعبين سيكون وارداً بشدة سيما في ظل تأكيدات أعضاء اللجنة على أن مجلس إدارة الإتحاد السوداني منحهم صلاحيات لجنة فض النزاعات وأن الأمر مسجل في محاضر إجتماع رسمي سابق للإتحاد، كما أن اللجنة قررت في وقت سابق في العديد من القضايا التي تدخل في إختصاص لجنة (فض النزاعات) غير الموجودة حتى اللحظة، وبالتالي فإن الغاء قراراتها لعدم الإختصاص سيعني عدم شرعية كل القرارات التي أتخذتها في وقت سابق.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

 

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى