أخبار

مطالب بهيكلة المؤسسة العسكرية ومراجعة تعيينات الضباط

 

وصف الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة السودانية – مسؤول ملف الترتيبات الأمنية، الفريق سليمان صندل، قانون القوات المسلحة السودانية بالمعيب والمخل، مشدداً على ضرورة إجراء إصلاح شامل ليتم على ضوئه إجراء هيكلة وفقاً للقانون الجديد، مشيراً إلى أن الإصلاح يشمل كافة القوات النظامية بما فيها قوات الدعم السريع والأمن.

 

وقال صندل، في ندوة حول “السلام وأحداث الفشقة” أمس الأحد بحسب صحيفة المواكب، أن اتفاقية السلام حددت إصلاح المؤسسة العسكرية على ثلاثة مستويات، وكشف عن أن القانون الحالي خصص سلطات مطلقة للقائد العام للقوات المسلحة وأعطاه صلاحية تعيين أي مواطن في أي رتبة دون أي إجراءات.

 

وأضاف: “القانون الحالي يُعين أي مواطن ضابطاً بالقوات المسلحة نسبة لسلطاته المطلقة”، منوهاً إلى أن تعيينات الضباط خلال العهد السابق كانت مخصصة لأبناء منطقة معينة، الأمر الذي وجد رفضاً واسعاً من قبل أطراف السلام وضرورة تغيير ذلك الإجراء، وشدد على ضرورة أن تكون التعيينات قومية، في وقت وصف فيه ملف الترتيبات الأمنية بالمعقد لاحتياجه إلى موارد مالية.

وشكا صندل من بطء عمل اللجنة العسكرية العليا المعنية بملف الترتيبات الأمنية والذي سيتم على أربع مراحل، من بينها مرحلة التسريح والدمج، وتابع: “التسريح ونزع السلاح عملية اقتصادية اجتماعية أمنية معقدة”.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى