منوعات وفنون

المذيعة نهى عادل..الهندسة والإعلام إيجاد للحلول المدهشة

 

قالت المذيعة بالتلفزيون القومي نهى عادل فضل الله إن عشقها للمجال الإعلامي بدأ من الطفولة وظهر بشكل كبير في الطابور الصباحي في المدرسة ليمتد عشقاً لصوت المذيعة الراحلة ليلي المغربي إلا أن الدراسة قادت نهى عادل إلى قاعات كلية الهندسة لدراسة هندسة المعمار بالجامعة الإسلامية

إلا أن حلم الدخول للمجال الإعلامي ظل يراودها فكانت من اوائل المنافسات في معاينات المذيعين بالتلفزيون القومي فكانت السلمة الاولى في المشوار الاعلامي كانت البدايات عبر الكاميرات الخارجية ثم إلى داخل الاستديو حيث قدمت عددا من السهرات بقناة المنوعات مع عدد من المبدعين ابرزهم الفنان جعفر السقيد والشاعر محمد سفلة والفاتح بشير انتقلت بعدها لتنضم الى فريق( برنامج صباح الخير) و برنامج (استديو علي شمو)

وبحسب صحيفه السوداني ،قالت نهي ان هناك علاقة وثيقة بين الهندسة والإعلام من واقع أن الهندسة في الأصل إبداع وتعني الوصول إلى إيجاد الحلول المدهشة وفي المقابل فإن الإعلامي على وجه العموم والمذيع على وجه الخصوص عليه أن يجد مساحة إبداعية ينقلها للمشاهد أو المستمع فكلاهما يصب في خانة الابداع مشيرة الى نجاح المذيع يعتمد على الموهبة وامتلاك ناصية اللغة والثقافة والاطلاع.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى