أبرز العناويناقتصاد

قيادي يكشف سعر الدولار في موازنة 2021 ويقول: من ينحرف عن الثورة يركب مع الكيزان في سرج واحد

صوب الأستاذ كمال كرار عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني وعضو اللجنة الاقتصادية بالحزب والقيادي باللجنة الإقتصادية لقوى الحرية والتغيير، خلال مقال نشره يوم الأحد إنتقادات واسعة للقطاع الإقتصادي في الحكومة الإنتقالية تحت عنوان (من أين يأتي هؤلاء ؟).

وقال كمال كرار بحسب ما نقلت عنه كوش نيوز (وحتى لا يبقى السؤال مبهما،فإنني أقصد هبة وزيرة المالية المكلفة،والحريكة مستشار رئيس الوزراء،وود البشرى نائب محافظ البنك المركزي ..وآخرون).

وأضاف كرار ( تعهدوا للصندوق الدولي بزيادة اسعار المحروقات ..وقد كان …والنتيجة إفقار الناس ..ومحاولة إجهاض الثورة من بوابة الاقتصاد..
تعهدوا له (الصندوق) بتعويم الجنيه ..وعينك ما تشوف الا النور وهاهو جنيهنا ينهار بالضربة القاضية امام الدولار).

وكتب كرار (الأخطر ..وهو ما يجري في الغرف المغلقة منذ الامس ..بشان موازنة 2021 والاصرار على سعر موازنة ..قدره 260 جنيها للدولار ..وهو سعر السوق الاسود ..والحجة ان الصندوق عاوز كدة).

وأضاف كمال كرار (لكنني أعتقد ..بأن من ينحرف عن الثورة ..عمدا ومع سبق الاصرار ..يركب مع الكيزان في سرج واحد ..).

نص المقال كاملا
(من أين يأتي هؤلاء ؟
أ. كمال كرار
١٣ ديسمبر ٢٠٢٠م
إن كان السؤال قديما عن الجبهة الاسلامية،فإنه الآن موجه إلى من بيدهم القرار الاقتصادي ..
وحتى لا يبقى السؤال مبهما،فإنني أقصد هبة وزيرة المالية المكلفة،والحريكة مستشار رئيس الوزراء،وود البشرى نائب محافظ البنك المركزي ..وآخرون سيأتي ذكرهم لاحقا ..
ومناسبة السؤال مسؤوليتهم المباشرة عن تدمير الاقتصاد السوداني،والانحراف عن برنامج الثورة،ومحاولاتهم المستميدة لوأد تطلعات المواطنين في الحياة الكريمة،وأخيرا وليس آخرا تنكرهم لميثاق الحرية والتغيير والذي جاء في بنده الثاني (وقف التدهور الاقتصادي،وتحسين معيشة كافة المواطنين)…ونرى الآن النقيض ..المزيد من التدهور الاقتصادي وزيادة معاناة المواطنين وتسويد عيشهم ..
والكلام تحديدا عن هؤلاء لانهم افتراضا يمثلون الحرية والتغيير او الثورة ..ولكن ( أسمع كلامك أصدقك أشوف فعايلك استغرب)..
والسؤال هذا لم ينبع من فراغ لكنني رأيتهم وسمعت كلامهم وجادلتهم ..والحقيقة واحدة ..للأسف ..
تعهدوا للصندوق الدولي بزيادة اسعار المحروقات ..وقد كان …والنتيجة إفقار الناس ..ومحاولة إجهاض الثورة من بوابة الاقتصاد..
تعهدوا له (الصندوق) بتعويم الجنيه ..وعينك ما تشوف الا النور وهاهو جنيهنا ينهار بالضربة القاضية امام الدولار ..لأن هؤلاء سمحوا للسوق الاسود ان يصادر القرار الحكومي ..
تعهدوا له ..بزيادة أسعار الرغيف ..ومعناه تجويع الناس وقد كان ..
وفي خطاب النوايا الكثير من التعهدات والتي ستذهب بالاقتصاد إلى أحمد شرفي ..
و…كل هؤلاء ..لم يسمعوا صوت الثوار في مواكبهم الماضية ولا رغبة لهم في ذلك ..ولا يذكرون ثورة ديسمبر في تصريحاتهم الرسمية ..
وكنت ساكتفي بجملة (واي كوز مالو) ..في نهاية عمودي هذا ..ولكنني أعتقد ..بأن من ينحرف عن الثورة ..عمدا ومع سبق الاصرار ..يركب مع الكيزان في سرج واحد ..
اما لماذا هذا النفس الحار ..فلأن دماء الشهداء لم تبرد ..هذا اولا ..ولأن الشعب السوداني صانع الثورة لا يستحق هذا المصير ..صف العيش صف الوقود ..صف الغاز ..والتجويع والاذلال ..وهلم جرا ..هذا ثانيا ..
وثالثا وهو الأخطر ..وهو ما يجري في الغرف المغلقة منذ الامس ..بشان موازنة 2021 والاصرار على سعر موازنة ..قدره 260 جنيها للدولار ..وهو سعر السوق الاسود ..والحجة ان الصندوق عاوز كدة ..وقل لي ماذا يحدث ؟ …
ومهما يحدث ..فإن ثوار ديسمبر ..سيسقطون الموازنة ومن يضعونها ..وماحك جلدك مثل ظفرك يا أيها الشعب العنيد ..
الواحدة بتوقيت الثورة موعدنا.
#١٩ ديسمبر ..الحل في البل).

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى