أبرز العناوينأخبار

ساتي: تفجيرات (11) سبتمبر عقبة جديدة أمام ملف الإرهاب

 

كشف سفير السودان لدى واشنطن نور الدين ساتي عن تعقيدات جديدة ظهرت مؤخراً بشأن رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب بإقحام البلاد مجدداً في تعويضات ضحايا هجمات 11 سبتمبر.

وأقر ساتي في حوار مفتوح نظمه المنبر الثقافي للسودانيين بجنوب كاليفورنيا بحسب صحيفة الصيحة، بأن هنالك تعقيدات ظهرت مؤخراً بعد الاتفاق مع ضحايا السفارتين والمدمرة كول، وقال “كنا قاب قوسين أو أدنى من الاتفاق لكن ظهر ملف جديد يتصل بضحايا هجمات الحادي عشر من سبتمبر”، وأشار إلى تداعيات وجود أسامة بن لادن بالسودان في فترة سابقة وتأثير ذلك على الملف.

 

وقال: “نحن ندرك أن نظام البشير البائد ارتكب جرائم كثيرة لكن لم يشارك في هجمات الحادي عشر من سبتمبر”. وأضاف بأن بن لادن خرج من السودان قبل تفجير برج التجارة العالمي بخمس سنوات، وأشار إلى أن النظام البائد استولى على أمواله ولم يخرج بشئ من السودان ما اضطره إلى أن يبني نفسه، وتابع: “عندما خرج بن لادن لم يكن لديه مقومات للعمل بعدما غادر البلاد”.

 

وأكد ساتي أنه رغم ذلك يريد ضحايا هجمات سبتمبر التأكد من دور السودان في هذه الهجمات، وقال: “لا يعني اتفاقنا مع الإدارة الأمريكية بشأن تعويضات السفارتين والمدمرة كول استمراء الضحايا في ملاحقة السودان”. وأضاف: “نحن ضامنون أن ضحايا تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر لن يكسبوا القضية إذا ذهبوا إلى المحكمة لأن التقرير كان واضحاً بشأن دور السودان في الهجمات”.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

 

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق