أخبار

التعايشي: نناقش بموضوعية اتفاق حمدوك والحلو

 

قال عضو مجلس السيادة الانتقالي، الناطق باسم وفد التفاوض الحكومي محمد حسن التعايشي في تصريح إن الاتفاق الذيّ تم بين رئيس الحكومة د. عبد الله حمدوك، ورئيس الحركة الشعبية عبد العزيز الحلو ،سيحظى بنقاش موضوعي داخل مؤسسات الدولة لا سيما المجلس الأعلى للسلام واضعين في الاعتبار أن لكلِ سلامٍ ثمنا يجب أن تدفعهُ السُلطات المسؤولة.

وأضاف: ما حدث في أديس أبابا خُطوة مُهمة وتستوجب الدعم لجهة أنها فعليًا كسرت الجُمود الذي لازم النقاش في مسار الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال_الحلو.

وتابع: هذا تأكيد أيضًا على موقف الحكومة الرسمي، واتفاق السلام ناقش قضايا الحرب والسلام في السودان والنزاع، إلا أنه سيظل اتفاقًا ناقصًا ما لم يشمل المُجموعات الأخرى، تحديدًا الحركة الشعبية شمال وعبد الواحد وآخرين.
وأعتبر التعايشي بحسب صحيفة السوداني، أن مسألة كسر الجمود ليست مسؤولية من اتجاه واحد بل مسؤولية مُشتركة وعلى الطرفين أن يبذلا الجهود.

وأردف: السلام اليوم لن يكون هو السلام بعد سنة، السودانيون يحتاجون، للسلام اليوم قبل الغد.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق