أخبار

حمدوك والحلو يكشفان تفاصيل جديدة حول اتفاق أديس أبابا

أمّنت الحكومة الانتقالية السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بقيادة عبد العزيز الحلو على رعاية دولة جنوب السودان للتفاوض بين الحكومة والحركة عبر منبر جوبا.

وطبقاً لبيان مُشترك – من حمدوك والحلو – اليوم “الجمعة” إتفق الطرفان على إقامة ورش تفاوض غير رسمية من الجانبين لمناقشة القضايا الخلافية المُطروحة للتفاوض، “اشكالية العلاقة بين الدين والدولة، وحق تقرير المصير”.

وبحسب البيان يأتي ذلك بغرض الوصول إلى فهم مُشترك يسهل مهمة فريق التفاوض. وتم التوافق على وضع خارطة طريق تُحدد منهجية التفاوض، والعودة إلى المفاوضات الرسمية بناءً على ما يتحقق من تقدم في المفاوضات غير الرسمية.

وأوضح البيان إن الاتفاق جاء لمعالجة القضايا العالقة في إعلان المباديء، فيما يسري الاتفاق المُشترك ويُصبح مُلزمًا بعد التوقيع عليه من قبل المؤسسات المعنية.
وبحسب صحيفة السوداني، توافق الطرفان على وضع مصفوفة لتحديد المسؤوليات والمواقيت الزمنية.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى