أخبار

(20) ألف عنصر من الجيش والحركات لحفظ الأمن في دارفور

 

توافقت الحكومة السودانية الانتقالية والجبهة الثورية مسار دارفور على تشكيل القوة الوطنية لحفظ الأمن والسلام في دافور قوامها 20 ألف جندي.
ونص الاتفاق وفقاً لمصادر على أن تتكون من 10000 من قوات حركات الكفاح المُسلح، و10000 من القوات المُسلحة والدعم السريع والشرطة والأمن.

على أن يتم تشكيل وحدات القوة الوطنية لحفظ الأمن والسلام في دارفور في غضون 90 يوماً من تاريخ التوقيع على الاتفاق، فيما يتم تشكيل قيادتها خلال 45 يوماً من تاريخ التوقيع على الاتفاق.
وبحسب الاتفاق فإن مهام القوة توفير الأمن لعودة جميع النازحين واللاجئين وحمايتهم، حفظ الأمن والسلام في دارفور، إعادة الأمن والاستقرار، جمع ونزع السلاح غير المُصرح في دارفور.

وطبقاً للاتفاق تكون رئاسة القوة في الفاشر، أما قيادة القوة فتكون بالتناوب بين الأطراف المُكونة لها على كافة المُستويات على أساس فترة زمنية يتفق عليها.
وحول دمج القوات اتفق الطرفان على اكتمال دمج قوات الحركات مسار دارفور خلال 6 أشهر من تاريخ توقيع اتفاق السلام.
وبحسب صحيفة السوداني، تعمل القوة الوطنية لحفظ الأمن والسلام في دارفور لمدة 24 شهرًا قابلة للتجديد.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

 

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى