اقتصاد

الدولار يصعد مجددا مقابل الجنيه السوداني بعد انخفاض تزامن مع زيارة وزير الخارجية الأمريكي للخرطوم

عاود الدولار الإرتفاع مجدداً مقابل الجنيه السوداني يوم الأربعاء بالخرطوم بعد إنخفاض طفيف تزامن مع زيارة وزير الخارجية الأرمريكية بومبيو يوم الثلاثاء للخرطوم.

يوم الأربعاء 26 أغسطس 2020 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لصحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،سجل الدولار 205.00 جنيهاً

وتوقع خبراء ومراقبون أن يواصل الدولار الإرتفاع ويسجل أرقاماً قياسية في الأيام القادمة، وتوقع الخبير الاقتصادي بروفيسور إبراهيم اونور بحسب صحيفة السوداني إنكماش الاقتصاد السوداني بمعدل سالب حوالى 3 في المئة، وأن يرتفع الدولار إلى حوالى 190 جنيهاً قبل نهاية العام الحالي.

ويقول الخبير الإقتصادي د. معتصم الأقرع في تقرير سابق إن زيادة المرتبات هي طعم لتسويق القادم من إكمال رفع الدعم وتعويم الجنيه وقال (سوف يتجاوز سعر الدولار مئتان جنيهاً ويواصل الانطلاق بلا توقف ولا هوادة).

وقال الخبير الإقتصادي عالم عباس لصحيفة السوداني (أن الزيادات المتصاعدة لسعر الدولار في الأسبوع المنصرم خلفت الكثير من التكهنات والارهاصات من بينها أنه بنهاية العام سيصل الدولار الي 500 جنيه سوداني).

وتظل توقعات الإقتصاديين للعملة السودانية أن تواصل السقوط الحر مقابل الدولار بسبب أن بنك السودان المركزي لا يملك الإحتياطيات الكافية للتدخل وذلك سيستمر إلى أن تحدث نقطة التعادل وبحسب المؤشرات الكلية للإقتصاد ومع توقعات تحرير جزئي لسعر الصرف وتحريك السعر الرسمي من 55 جنيهاً إلى 120 جنيهاً يتوقع بعض المراقبين أن يسجل الدولار بين 200 إلى 300 جنيه في الفترة القادمة.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى