مُعدِّدو الزيجات.. بين مطرقة الزوجة وسندان الأضحية

مُعدِّدو الزيجات.. بين مطرقة الزوجة وسندان الأضحية


 

أيام قلائل، ويحل علينا عيد الأضحى المبارك، ويختلف العيد هذا العام عن غيره من الأعوام السابقة بما صاحبته من ظروف استثنائية يعرفها الجميع وغلاء فاحش عامة والأضحى بصورة خاصة، وهذا يشكل هاجساً لكثير من الأسر وأرباب المنازل الذين هم ملتزمون بتوفير خراف الأضحية لأسرهم في ظل ارتفاع جنوني لأسعار الخراف ويعانى رب المنزل خاصة المتزوج بأكثر من زوجة حيث تجبره عاداتنا السودانية على الوفاء بأكثر من أضحية واحدة ليعانى الأمرين من هذا الأمر.

(الصيحة) أجرت استطلاعاً حول هذا الموضوع وسط بعض الأزواج المتزوجين بأكثر من امرأة واحدة وخرجت بالإفادات الآتية:

 

تقسيم عادل
في بداية الاستطلاع ابتدر أبوعبيده علي (بائع خضار) قائلاً أنا متزوج من زوجتين ولي عدد من الأطفال من الزوجتين، وكل واحدة منهما تعيش في منزل منفصل مع أبنائها، لذلك أعاني الأمرين بالنسبة للأضحية خاصة مع الغلاء الفاحش للأضاحي هذا العام، ودخلي محدود. ويضيف أبوعبيدة: كل زوجة تريد أضحية منفردة دون مراعاة للظروف الاقتصادية أو الغرض الأساسي من الأضحية هو الفضيلة الدينية، فكل واحدة (دايرة تضحي في بيتها) كما كنت أفعل في الأعوام السابقة أذبح لكل واحدة في بيتها، ولكن في هذا العام سوف أكتفي بأضحية واحدة ويتم تقسيمها بين الأسرتين.

لا مانع لدي
كما قالت نجاة النور لـ(الصيحة)، وهى زوجة ثانية وأم لأربعة أطفال وسألناها حول رأيها في هذا الموضوع وهل تقبل بأن تشارك الزوجة الأولى خروف الأضحية وأجابت: أنا شخصياً ليس لدي مانع من مشاركة زوجته الأولى، لأن الهدف من الأضحية أساساً ديني وليس (كرامة) أو بوبار، سيما وأن أسعار الخراف هذا العام مرتفعة جداً.
وتضيف نجاة: ولكن الحمد الله زوجى رجل يستطيع أن يذيح خروفين، إضافة إلى أن زوجته الأولى لن تقبل بأن أشاركها الأضحية، وذلك بسبب الغيرة ومن كوني ضرة لها.

آراء مختلفة
أما المواطن بابكر مصطفى (مزارع) متزوج من ثلاث نساء فيقول إنه يكتفى بأضحية واحدة كل عام سواء رضيت زوجاته أم أبين فهو يذبح الأضحية في منزل الزوجة الأولى وتجمع كل الأسرة هذا العام يضيف بابكر أنا من البداية ما عملت لي نفسى صداع واكتفيت بأضحية واحدة حسب السنة ولم اعط أي زوجة فرصة التدخل في هذا الأمر، ولذلك اقتنعن ورضين بالأمر الواقع.

أما المواطن عبد القادر محمد البشير (أعمال حرة) تحدث موضحاً أنه متزوج من زوجتين وكل واحدة منهما لها أسرة ومنزل منفصل، وهما لا يتفقان أبدًا لذلك أذبح أنا مضطر الآن أضحيتين كل عام، بالرغم من دخلي المحدود. ويضيف عبد القادر بأن الغلاء هذا العام قد شكل عبئاً إضافياً لذلك سوف أذبح أضحية واحدة وأقوم بتوزيعها على الزوجتين، ويدعو عبد القادر المتزوجين بأكثر من زوجة إلى عدم الاستسلام لرغبات زوجاتهم في موضوع الأضحية بالذات لأن الفاس سوف تقع على رؤوسهم.

 

استطلاع: عائشة الزاكي

الخرطوم: (صحيفة الصيحة)

 

اترك رد