مقتل شاب سوداني بالرصاص اثناء تقديمه لفيديو بث مباشر على فيسبوك

مقتل شاب سوداني بالرصاص اثناء تقديمه لفيديو بث مباشر على فيسبوك


توفي مساء السبت الشاب محمد أحمد عبدالله بالرصاص أثناء بثه لفيديو مباشر من منطقة الجرافة بالكدرو حيث كان يتحدث عن رفض أهل المنطقة لإستقبال العالقين وأيضاً كان ينتقد لجان المقاومة والحرية والتغيير.،وقال البعض أن لجان المقاومة هي من أطلقت عليه الرصاص، فيما قال البعض أن الشرطة هي التي أطلقت النار، ولم يصدر بيان رسمي لتوضيح الحادثة حتى تحرير الخبر.

نعاه أصدقاؤه وكتبوا عنه بحسب ما نقلت كوش نيوز التي شاهدت الفيديو وتعتذر عن بثه لما يحتويه من مشهد مؤلم وألفاظ خارجة (محمد أحمد عبدالله خريج جامعة بحري
قتل برصاص حكومة الفترة الانتقالية برئاسة عبدالله حمدوك في مظاهرات ليلية بمدينة الكدرو حي الجرافة
احتجاجا على سياسات حكومة قحت
التاريخ السبت ٢٠ يونيو ٢٠٢٠
الساعة ١١ مساءا
#أوقفو_ضرب_متظاهري_السودان_بالرصاص
#تسقط_حكومة_الموت).

وأيضاً كتب أحدهم (هل تم قتل هذا الشاب قبل قليل أثناء اللايف ضد قحت ؟
ما حدث في بحري يدق ناقوس الخطر !
نسأل الله له الرحمة، حيا كان أم ميتا…
لماذا تم اختياره دون غيره ؟؟ ومن قام بالإرشاد عليه من لجان مقاومة تجمع المهنيين الشيوعيين !
الحساب الحساب يا حمدوك !
الشرطة بيدك أنت، ولجان مقاومة تجمع المهنيين الشيوعيين في يد المكون المدني !
إذا صار العسكر أداة في أياديكم الإجرامية، فإن شعار هذا الفتى الذي يلبسه : (2020 نهاية المشوار) سيتحقق قبل أوانه بإذن الله.).

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد