أخبار

حمدوك: المسارات خلقت تعقيدات أطالت أمد التفاوض

كشف رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك عن مواصلته الحوار مع القائد عبدالعزيز الحلو رئيس الحركة الشعبية شمال حول السلام ، وأكد على ضرورة مواصلة الحوار مع القائد عبدالواحد محمد نور في ذات القضية وقالت صحيفة ( الجريدة) اليوم الجمعة، إن لقاء رئيس الوزراء استمر زهاء 3 ساعات مع رؤساء التحرير امس الخميس.

 

واعتبر حمدوك التحدي الأول والهدف لحكومته السلام ، وأنه من أهم المحاور والتحديات التي تواجه الحكومة ويمثل (قلب الوثيقة الدستورية)، وشدد على أن السلام يجب أن يخاطب جذور الأزمة التي تجعل منه (سلام مستدام)، وأبرزها التنمية الاقتصادية والاجتماعية سواءً كان ذلك في (قضايا التهميش) أو تحقيق (العدالة الاجتماعية)وأكد أن الاتفاقات وحدها لن تصنع سلاماً ولا بد من مصالحات اجتماعية حتى تتنزل هذه الاتفاقيات إلى أرض الواقع.

 

وأضاف رئيس مجلس الوزراء بأن السلام لن يتأتى أيضاَ إلا بعد الاتفاق على شكل الحكم والادارة وتساءل هل الشكل الحالي وعدد الولايات (مناسب) أم تتم زيادتها أو تخفض ؟ ، و(تابع) كذلك هناك الترتيبات الأمنية وهي محور مهم فلدينا عدد من الجيوش ونحتاج الوصول الى جيش وطني واحد ، وأردف محور المساعدات الانسانية أيضاً يحمل في طياته قضايا النزوح والتعويضات وغيرها.

 

وأقر حمدوك بأن التفاوض عبر المسارات في جوبا خاطب هذه المحاور لكن المسارات (نفسها) خلقت تعقيدات أطالت أمد التفاوض ، وأشار لتحديد أكثر من ميقات للتوقيع على اتفاق سلام لكن ذلك لم يحدث، وربما حتى الميقات المحدد الآن للتوقيع قد لا يتم فيه توقيع أيضاً ، وإعتبر ما تحقق في جوبا خطوة أولى حققت كثير من الأشياء في ملف السلام (face one).

 

الخرطوم ( كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى