أخبار

رئيس الوزراء: إنفصلنا عن العالم الخارجي وعُزلنا بسبب سياسات النظام البائد الخارجية

 

قال رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك إن السودان يطمح في اقامة علاقات خارجية متوازنة، مضيفاً أن ذلك ليس من السهل في ظل الواقع الحالي أن تقف في الحياد.

وكشف حمدوك بحسب صحيفة(الجريدة) اليوم الجمعة، عن أن سياسة السودان الخارجية تقوم على ركائز أساسية واستراتيجية محددة، وأن حكومته في هذا الصدد تسعى لخلق علاقة استراتيجية مع الجنوب وذلك بحكم الجوار الممتد والحدود المفتوحة في منطقة التماذج (التماس) والتي اعتبرها أغنى حزام حدودي لوجود (النفط – المعادن) بها، مشيراً إلى أنه لا بد من خلق علاقات مستقرة مع الجنوب تخلق من هذا الحزام حزاماً للتواصل والتنمية.

 

وفي المقابل قال رئيس الوزراء إن العلاقات مع مصر أزلية ولكن تحكمها العواطف في كثير من أوجهها (نحنا إخوات) ، وشدد (لازم) نصل مع الإخوة المصريين عبر نقاش جاد لعلاقات أكثر متانة ورسوخاً يسودها تكامل قائم على المصالح.

 

وأضاف: أن علاقاتنا مع أثيوبيا يجب أن تبني على مخاطبة السمات التفاضلية بيننا (زراعة – أمن غذائي)، موضحاً هذه الدول تحتاج منا لعلاقات استراتيجية، ولكن لا بد أيضاً أن يكون ذات البعد موجوداً في علاقاتنا مع دول الجوار كافة.

 

وأكد أن علاقة السودان الآن مع السعودية والامارات جيدة ، وزاد إنفصلنا عن العالم الخارجي وعُزلنا بسبب سياسات النظام البائد الخارجية، والآن بدأ الانفتاح ولكن لن يحدث تقدم حقيقي دون رفع السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب.

 

الخرطوم(كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى