أخبار

مفرح يحتسب عددا من العلماء ومشائخ الطرق الصوفية

 

احتسب وزير الأوقاف والشؤون الدينية نصر الدين مفرح، عددا من العلماء ومشائخ الطرق الصوفية الذين انتقلوا لجوار ربهم مؤخرا، مشيراً إلى أنهم أفنوا زهرة عمرهم في خدمة الله والقرآن وعباده، مشدداً على جهودهم المبذولة لتعليم الفقه وعلوم القرآن وجعلهم من مساجدهم منارات ومن لقاءاتهم حوارات ومن مجالسهم ثمرات.

 

وأكد مفرح، أن الشيخ محمد أحمد حسن نذر حياته في الإفتاء والعلم، واصفاً إياه بالرجل البسيط في حياته ومفرداته ومتواضعاً، بث العلم والفتوى في ربوع الوطن محتسباً أجره عند ﷲ.

وقال مفرح في نعى اليوم الجمعة، إن الشيخ الطيب الشيخ الفاتح قريب الله كان مثالاً للزهد والتواضع والإجتهاد، وكذلك الشيخ أحمد عمر فضل ﷲ الشمباتي راجل توتي الورع التقي الذي داوم على العطاء والبذل دون من أو أذى.

 

وتقدم مفرح باسمى العبارات راثياً الشيخ يوسف محمد آل يونس؛ شيخ الطريقة القادرية العركية بأبي حراز، والشيخ حسين علي حسين؛ شيخ الطريقة التجانية بمجمع امبدة، والشيخ د. صلاح علي يوسف؛ من مشائخ الطريقة المكاشفية بالحتانة، وكذلك الشيخ حسن أحمد العوض؛ الطريقة السمانية.

واضاف: الشيخ الطيب الشيخ الفاتح الشيخ قريب الله؛ شيخ الطريقة السمانية، والشيخ أحمد حنفي صالح شيخ الطريقة التجانية، والشيخ محمد الخليفة عبد الرحيم من مشائخ الطريقة الختمية والشيخ طه الأمين الكباشي والشيخ حسين مصطفى الكباشي وأيضاً الشيخ بشير حسين الإمام.

 

وبحسب صحيفة السوداني، اختتم مفرح نعيه للمشائخ الراحلين بالدعاء لهم بالرحمة والمغفرة ولأهلهم وذريتهم ومحبيهم ومريديهم وأتباعهم وتلاميذهم بالصبر والسلوان.

 

الخرطوم(كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى