أبرز العناويناقتصاد

الدولار يفاجئ الأسواق بارتفاع مقابل الجنيه خلال عطلة العيد في رحلة صعود جديدة وخبير اقتصادي يتوقع وصول السعر (..) خلال أسابيع

سجل الجنيه السوداني يوم الخميس مع ختام تعاملات الاسبوع في السوق الموازي مقابل الدولار الأمريكي في السودان، إنخفاضاً كبيراً بالرغم من عطلة العيد بالتزامن وقرار الحظر الشامل بالخرطوم، وتحجيم عمل البنوك السودانية في الفترة السابقة مع تداعيات جائحة كورونا، التي تسببت في شبه إغلاق للحركة الإقتصادية في السودان.

يوم الخميس 28 مايو 2020 في السوق الموازي، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لصحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،قفز سعر الدولار الى 138.00 جنيهاً بينما كان مستقراً في متوسط سعر يبلغ 130 جنيهاً لنحو ثلاثة أسابيع ماضية ويرى بعض الخبراء أن زيادة الرواتب في السودان من اسباب إنخفاض قيمة الجنيه السوداني.

وسبق أن وصل الدولار لأعلى لأعلى سعر مقابل الجنيه يوم الثلاثاء 14 أبريل 2020 في السوق الموازي حيث سجل الدولار 145.00 جنيهاً.

ويقول الخبير الإقتصادي د. معتصم الأقرع في مقال صحفي (من المؤكد ان السيد وزير المالية سوف يسعي لتعويم سعر الصرف في الأيام القادمة أو علي الأكثر الأسابيع القادمة حتى يتم التعويم قبل اجتماع أصدقاء السودان المانحين في يونيو ليحوز علي رضاءهم وتبرعاتهم).

وحذر معتصم من ان زيادة المرتبات هي طعم لتسويق القادم من اكمال رفع الدعم وتعويم الجنيه وقال (في غضون شهور وربما أسابيع سوف يتجاوز سعر الدولار مئتان جنيها ويواصل الانطلاق بلا توقف ولا هوادة).

ويعاني السودان منذ انفصال الجنوب عام 2011 من ندرة في النقد الأجنبي، لفقدانه ثلاثة أرباع موارده النفطية،بالإضافة لدعم مواد الطاقة والخبز والكهرباء الذي يكلف الخزينة العامة مليارات الجنيهات بحسب وزير المالية الدكتور البدوي الذي يطالب بتحرير أسعار البنزين والجازولين تدريجياً لوقف التضخم الموروث من النظام السابق.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى