أخبار

أسر ضحايا تفجير السفارتين الأمريكيتين تطالب بتسوية عادلة من أموال ازالة التمكين

انتقدت أسر ضحايا تفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا في عام 1998، التفاهمات بين الحكومة السودانية ووزارة الخارجية الأمريكية، معتبرين أن الاتفاق المبدئي الذي أعلنت عنه السودان ووزارة الخارجية الأمريكية بعد قرار المحكمة العليا سيحل محل أحكام المحكمة.

مشيرين في بيان الى أن الاتفاق سيسمح للسودان بالتنصل من قبول المسؤولية عن دوره في الهجمات ويسمح للسودان بدفع تعويضات للضحايا والعائلات تمثل 1٪ فقط من إجمالي الحكم.

ولفتت أسر الضحايا وفق صحيفة السوداني الى أن لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال بالسودان كانت قد أعلنت مصادرة أصول قيمتها 4 مليارات دولار من الرئيس السابق عمر البشير وأفراد أسرته ومعاونيه، الأمر الذي أعتبروه أنه وفر للسودان الكثير من الموارد الجديدة للتوصل إلى تسوية عادلة مع الضحايا.

وكانت المحكمة العليا الأمريكية قد أصدرت حكما يقضي بأن يدفع السودان تعويضات تأديبية لبعض من ذوي ضحايا تفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا في العام 1998.

ويواجه السودان الاتهام بإمداد تنظيم القاعدة، وزعيمه آنذاك أسامة بن لادن، بالدعم المادي والتقني.

 

الخرطوم ( كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى