اقتصاد

وزير المالية السوداني يلمح إلى اعتزامه “تحرير سعر الصرف” بعد إنجاز تعديل الرواتب

ألمح وزير المالية السوداني، د. ابراهيم البدوي، إلى اعتزامه تحرير الصرف وانتهاج سياسة واقعية؛ بعد خطوة تعديل الرواتب الحكومية، وذلك للقضاء على تهريب الذهب، والحصول على تحويلات المغتربين عبر الجهاز المصرفي.

 

جاء ذلك خلال تهنئته للشعب السوداني بعيد الفطر المبارك، وإنجاز الهيكل الراتبي الجديد وقال “البدوي” – يوم الأحد- بحسب صحيفة السوداني نتمنى أن نوفق في أهم استحقاقين لاحقين في برنامج حكومة الثورة الاقتصادي، أولاً دعم الإنتاج والإنتاجية؛ الأمر الذي يتطلب سياسة سعر صرف واقعية، وإعادة تأهيل السودان في مجتمع التنمية الدولية، حتى يتسنى معالجة فجوة النقد الأجنبي التي أقعدت بالاقتصاد السوداني خلال حكم النظام البائد.

 

حيث يمكن الحصول على تحويلات السودانيين المهاجرين عن طريق القنوات الرسمية والقضاء على تهريب الذهب وغيره من الصادرات؛ فضلاً عن الحصول على التمويل الأجنبي، على حد قوله.

 

ثانياً: تطبيق برنامج التحول الرقمي واستخداماته في تقديم الخدمات، وإنفاذ برامج دعم الأسر لتوسيع ودعم العقد الاجتماعي الجديد؛ الذي بدأ مع إصلاح الهيكل الراتبي الجديد وترشيد الدعم.

 

وكان البدوي قد شدد – في تصريحات نقلتها وكالة السودان للأنباء في فبراير الماضي – على ضرورة رفع الدعم السلعي، وتحرير سعر الصرف لاستيعاب السوق الموازي بصورة نهائية.

 

قائلاً: إن استدامة الدعم السلعي وعدم تحرير سعر الصرف، شوكة في خاصرة الاقتصاد السوداني، لافتاً إلى أن الحفاظ عليهما هو محافظة على موازنة النظام البائد، والاستمرار بهذا النهج سيكرس الأزمة الاقتصادية الحالية.

 

الخرطوم ( كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى