أخبار

تجار سوق صابرين بكرري يكسرون الحظر بحجة (مصاريف العيد)

كسر تجار سوق صابرين بمحلية كرري الثورات بأمدرمان الحظر الشامل (السبت) وباشروا أعمالهم بحجة توفير مصاريف العيد وخدمة المواطنين وتوفير احتياجاتهم .

وقال التاجر ، علي جادالرب نورين، أمين سر التجار بالسوق لـ(صحيفة اليوم التالي) إنهم باشروا أعمالهم وفتحوا دكاكينهم ومتاجرهم (السبت) منذ الصباح الباكر لجهة توفير مصاريف العيد، بعد أن أصابهم الفقر وضيق ذات اليد طوال فترة الحظر الماضية التي قاربت الشهرين، وأكد أنهم تكبدوا خسائر فادحة جراء الإغلاق الطويل، طبقا لحديثه.

وأضاف نورين: نحن باشرنا اعمالنا لتوفير احتياجات المواطنين إبان عطلة العيد السعيد، حتى يجد المواطنون المأكل والمشرب والملبس لهم ولأبنائهم، ولِيدخلوا الفرحة في قلوبهم، وأضاف: (نستنفع ونفيد ونستفيد)، على حد تعبيره.

ورصدت (اليوم التالي) تدفق المواطنين بأعداد كبيرة من مختلف مناطق الثورة تلقاء السوق منذ الصباح الباكر، وامتلأ السوق بأمواج البشر حتى إنك لاتكاد تجد موطئ قدم وسط الزحام وأمواج البشر، وقال المواطنون لـ(اليوم التالي) إنهم جاءوا للسوق؛ لجهة توفير احتياجات العيد وملابس الأطفال. ورداً على سؤال الصحيفة حول خطورة التجمهر وتعريض حياتهم لمرض الكورونا، قال المواطنون: إن فترة الحظر الطويلة التي امتدت لقرابة الشهرين تعتبر كافية لحمايتهم من الجائحة، حسب تعبيرهم، وأضافوا: (لو الشهرين الفاتو ديل ماحمونا من الكورونا تاني مافي شي يحمينا منها، إلا رب العالمين)، طبقا لحديثهم.

ورصدت الصحيفة غياب الشرطة التام فضلاً عن الأجهزة الأمنية الأخرى والجهات الصحية، فيما كان بعض الجنود التابعين للقوات النظامية يشترون حاجياتهم من السوق دون التدخل في عمل التجار والباعة، في الوقت الذي انتعشت فيها حركة المواصلات والركشات من والى السوق، تمد لسانها ساخرة من تحذيرات الحظر من خطورة كورونا.

 

الخرطوم(كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى