أخبار

وزارة الخارجية تصدر بيانا حول منطقة “الفشقة”

استنكرت وزارة الخارجية تناول وسائل الاعلام لقضية الحدود مع اثيوبيا واعتبار منطقة “الفشقة” منطقة متنازع عليها وشددت الخارجية في تعميم صحفي “الاربعاء” على ان منطقة الفشقة منطقة سودانية خالصة لا يوجد أي نزاع حول تبعيتها إلى الأراضي السودانية ولفتت إلى ان الجانب الإثيوبي لم يدعي مطلقاً تبعية منطقة الفشقة للأراضي الإثيوبية.

وقالت نود أن نشير الى أن بعض وسائل الإعلام درجت عند تناولها لقضية الحدود مع إثيوبيا علي الإشارة الى أن منطقة الفشقة منطقة متنازع عليها بين السودان وإثيوبيا، علي غرار ما جاء في بيان موقع “سودان تربيون” الإخباري يوم 18مايو الجاري.

 

واوضحت بحسب صحيفة الوطن أن منطقة الفشقة ظلت ومنذ فترة طويلة تشهد بعض التعديات الإثيوبية على الأراضي الزراعية السودانية من بعض المواطنيين الإثيوبيين من مزارعين و مجموعات إثيوبية مسلحة، وزادت “ولكن لم ينبني ذلك على أي إدعاءات رسمية بتبعية الفشقة لإثيوبيا”.

وقالت الخارجية ان السلطات المختصة اكدت حرصها التام علي معالجة قضية التعديات الإثيوبية عبر القنوات الدبلوماسية من خلال أعمال اللجنة السياسية المشتركة مع الجانب الإثيوبي والعمل على إستكمال عملية وضع العلامات الحدودية، ونبهت إلى انالأمر يجري الان بتعاون وتنسيق مستمر بين الدولتين.

 

الخرطوم ( كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى