شاهد بالفيديو كيف حكى السودانيون العالقون بالمعابر المصرية مأساتهم ” لولا الصعايدة لكنا انقرضنا”

شاهد بالفيديو كيف حكى السودانيون العالقون بالمعابر المصرية مأساتهم ” لولا الصعايدة لكنا انقرضنا”


 

عبر المئات من السودانيين العالقين بالمعابر المصرية عن مأساتهم ومعاناتهم باقامتهم منذ اسبوعين في منطقة صحراوية لا وجود للحياة فيها، بحسب وصفهم.

 

وقال أحد الشباب العالقين في مقطع فيديو ، لولا اخواننا الصعايدة كنا والله العظيم كلنا انقرضنا بالثعابين والعقارب.

مضيفا: بانهم في منطقة خلوية معهم أطفال ومرضى ومسنين، لاجود فيها غير الذئاب والسباع يعانون من ظروف قاسية، متذمرا من عدم اهتمام الحكومة السودانية بهم.

 

مطالبا في الوقت نفسه السماح لهم بالدخول لبلادهم وتطبيق الحجر الصحي عليهم، مؤكداً بأنهم لايشكون من أي اعراض لفيروس “كورونا”، وأن عددهم أكثر من 700 مواطناً، لهم 14 يوما محتجزون في هذا المكان ولا واحد منهم كحة او عطس، ولايرضيهم أن ينقلوا عدوى لأهلهم.

 

وبحسب السوداني الإلكترونية، تشير الاحصاءات الواردة من القاهرة أن أكثر من 3 آلاف سوداني فيهم مرضى وأطفال وكبار السن وطلاب، محتجزون بمصر يعانون ظروفاً صعبة بسبب اغلاق المعابر المفاجىء من قبل السلطات السودانية ضمن احترازات مواجهة “كورونا”.

 

الخرطوم(كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب




1 تعليقات

  1. ود عبد الله

    هو دا الاسلام وحد قلوب الشعوب اللهم رد كل غائب الى اهله معافى صحيح البدن وليا عتاب على الاخوة السودانين ليه لما يكون فى شئ سلبى عن مصر هاتك يا شتيمة وقلة ادب اولاد فيفى عبدو واولاد بامبا وغيرها من التعليقات السلمية من اشخاص مرضى وعندهم حقد دفين وكره اسود فى قلوبهم ولما يكون فى شئ ايجابى وعلى لسان بنى جلدهم لم يعلق احد عفانا الله واياكم من كورونا العقول المريضة

    الرد

اترك رد