الحكومة تبقى على دعم سلعة دقيق الخبز

الحكومة تبقى على دعم سلعة دقيق الخبز


أبقت الحكومة على الدعم الموجه لدقيق الخبز مما يعني أن الخزينة العامة تخسر جراء سياسة دعم مائة الف جوال يوميا مبلغ 68 مليون جنيه يومياً بواقع 680 جنيها للجوال .

ان الدعم  يتم تطبيقه في عدد من السلع الإستراتيجية من ضمنها دقيق الخبز كما ان دعم سلعة دقيق الخبز وغيرها من السلع الضرورية توارثته الحكومات لأسباب سياسيةٍ وهو مستمر بصُورته المُشوّهة حيث يرى  الكثير من الاقتصاديين أنّ على الحكومة الإسراع في عملية إعادة تَوجيه الدَّعم عن طريق الحِصص واستخدام البُطاقات التّعريفيّة وغيرها من وسائل ضبط  التوزيع.

 

ومن جهتها اكدت الحكومة الانتقالية ممثلة فى وزير الصناعة والتجارة الأستاذ مدنى عباس مدنى  التزامها بدعم الخبز خلال فترة حكمها للبلاد .

فى الوقت ذاته كشف  الدكتور ابراهيم البدوى  وزير المالية والتخطيط الاقتصادى فى حديث له سابقاً وجود تحديات تواجه الحكومة في تمويل بعض السلع منها الخبز.

وبحسب (سونا)، تحدث السيد عبد الرؤف مصطفى طالب الله رئيس لجنة تسيير شعبة المخابز بولاية الخرطوم مؤكداً ان  رفع الدعم يضر بفئة من المواطنين بينما الإبقاء عليه يضر بالوطن مشيراً إلى  ضرورة إعادة النظر في سياسة دعم سلعة الخبز الذي يذهب إلى غير مستحقيه.

 

 

ودعا إلى أهمية رفع الدعم عن دقيق الخبز أو هيكلة الدعم ليذهب للمستفيدين مباشرة لتفادى تسريبه وتهريب دقيق الخبز المدعوم لدول الجوار أو استخدامه لأغراض أخرى  .

ويرى اقتصاديونّ ان الحل يكمن في تحقيق الاستقرار الاقتصادي الذى يأتي بزيادة الإنتاج والإنتاجية وتحقيق الاكتفاء الذاتى للبلاد من سلعة القمح التى ينتج منها فى المتوسط 400 ألف طن من الاحتياجات الكلية  البالغة اثنين مليون  ونص طن سنوياً.

واكد بعض مزارعى مشروع الجزيرة على اهمية توفير التمويل لتأهيل البني التحتية  المختلفة منها اصلاح الطرق الزراعية وازالة الاطماء والحشائش من الترع الرئيسة والفرعية وتوفير تقاوى محسنة فضلاً عن تحديد  سعر تركيزى مناسب للقمح.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب




اترك رد