رسمياً ..قوة من الأمم المتحدة لحماية حمدوك

رسمياً ..قوة من الأمم المتحدة لحماية حمدوك

علمت (مصادر)، أن قوة عسكرية من قوات الأمم المتحدة بالسودان تتولى حراسة وتأمين رئيس الوزراء د.عبد الله حمدوك، في أعقاب محاولة إغتياله قبل ثلاثة أسابيع.

وبحسب معلومات (مصادر)، فإن الحماية والحراسة تشمل تأمين تحركات عبد الله حمدوك ومراقبة وتأمين خط سير موكبه في كل المواقع، خاصة أثناء خروجه من منزله، وعودته إليه بكافوري “الخرطوم بحري”.

وذكرت مصادر، أن الخطوة وجدت استهجاناً داخل الأجهزة الأمنية والعسكرية بالسودان، في وقت لم يتم اتخاذ أي إجراءات لوقف وتدخل قوات الأمم المتحدة في الشأن الأمني السوداني.

 

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



  1. nesredin

    اثبت عبدالله حمدوك انه سياسي محنك قادر علي التعامل مع المليشيات المسماة الاجهزة الامنية السودانية فعندما نري ان تحركات البشير من المحاكم للسجن تحرسها رتب اقلها رائد نري وزراء الحكومة يحرسهم افراد اقل ما يطلق عليهم جنينة وغفيرة نائم من ما يجعلهم غير قادرين علي العمل بالطريقة المطلوبة لخوفهم علي انفسهم واثرهم وم حصل لوزير الدفاع بجوبا يذكرنا ببدايات الانقاذ ايقالة من سهلت اقالتهم وتصفية من يشكلون خطرا حتي لو كانوا في بيوتهم نحن نصدق تصريحات جيشنا الفتي نؤمن بالقضاء والقدر ولكن التجارب علمتنا ان نامن لهم ففيهم العملاء والخونة والجواسيس واهم من ذلك فان المخلصين منهم خبرتهم لا تتعدي قتل المواطن السوداني

    الرد
  2. ابو عمر

    وهذا يقود لاحتكاك مع العساكر وسوف يقود بالتالي الي مواجهة بين السودان ةالامم المتحدة

    الرد

اترك رد