وسط دارفور تُطالب “قِوى الكفاح المُسلّح” بدخول مناطقها للتوعية بـ”كورونا”

وسط دارفور تُطالب “قِوى الكفاح المُسلّح” بدخول مناطقها للتوعية بـ”كورونا”

كشف مدير عام وزارة الصحة بولاية وسط دارفور، عن طلبٍ تقدّمت به الوزارة للجنة العليا بالولاية للتّواصُل مع حركات الكفاح المُسلح للسماح بدخول الأتيام الخاصّة بالتوعية من مخاطر فيروس “كورونا” للمناطق التي تُسيطر عليها الحركات بجبل مرة.

وأخضعت السُّلطات الصحية والأمنية بالولاية، الموجودين في المعابر الحدودية المُتاخمة لأفريقيا الوسطى وتشاد للفحص الطبي للتأكُّد من إمكانية إصابتهم بـ”كورونا”، فيما رفعت قوات الدعم السريع المُنتشرة على الحدود درجة التأهُّب القُصوى لمُجابهة المرض.

 

وبَثّ قائد “الدعم السريع” – قطاع وسط دارفور العميد علي يعقوب جبريل وفقاً لمصادر أمس، تَطمينات بأنّ الوضع الصحي في الولاية تحت السيطرة، وأكّد عدم ظُهُور حالات بالوباء في الولاية، وكشف جبريل أنّ اللجنة الأمنية بولاية وسط دارفور وضعت تحوُّطات احترازية، وأشار إلى أن وزارة الصحة بالولاية تقوم بعمليات نظافة في مُدن وأرياف وفرقان الولاية، إضافةً لتكثيف التوعية بخطورة “كورونا” والاهتمام بالنظافة.

 

 

من جانبه، أعلن مدير عام وزارة الصحة بالولاية د. مدثر آدم أحمد هارون بحسب صحيفة الصيحة، تحديد (9) مراكز للعزل بالولاية، وكشف عن طلبٍ تقدّمت به الوزارة للجنة العُليا بالسماح بدخول الأتيام الخَاصّة بالتوعية من مخاطر “كورونا” للمناطق التي تُسيطر عليها حركات الكفاح المُسلّح بجبل مرة، وقال “لدينا تجربة سابقة خلال العام 2019 حينما وافق الطرف الثاني (الحركات المُسلّحة) بالسماح لدخول الأتيام الطبية إلى مناطق سيطرتها إبان وباء الإسهالات المائية”.

الخرطوم (كوش نيوز)

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد