تزوير في قطعة أرض يقود موظفاً إلى “الحجر الصحي”

تزوير في قطعة أرض يقود موظفاً إلى “الحجر الصحي”

وضعت النيابة العامة، متهماً تم القبض عليه في الحدود المصرية، في الحجر الصحي، واُتخذت الإجراءات الاحترازية بوضعه في حراسة خاصة بنيابة مخالفات الأراضي، ويواجه المتهم بلاغاً بالتزوير في قطعة أرض مملوكة لسفير السودان بماليزيا.

 

وأبلغت مصادر بأن المُتّهم تم إبعاده من مصر ضمن مجموعة تم إجلاؤهم بسبب فيروس “كورونا” ووضع في الحجر بالمعابر الحدودية، ويُواجه بلاغاً بالتزوير، وأوامر قبض، وألقت الشرطة القبض على المُتّهم وسلّمته للنيابة التي وضعته في الحجر الصحي، واتّخذت كافة إجراءات السلامة، وفقاً للمادة (81) من قانون الإجراءات الجنائية لسنة 1991م بإشراف وكيل النيابة، ومروره اليومي على الحراسات بغرض التأكد من إجراءات السلامة.

وأوضحت المصادر أن الإجراء تم وفقاً للتوجيهات الاحترازية من تعقيم كامل للمنطقة التي يوجد بها المُتّهم المصاب بـ”كورونا” “تعقيم الأبواب الحديدية، وتوجيه العساكر بالابتعاد وعدم الاقتراب من المتهم، واستخدام حمام مخصص له يتم تعقيمه فور خروجه منه”.

 

 

وبحسب صحيفة الصيحة، كشفت المصادر أن المتهم زوّر توكيلاً إجرائياً لمباشرة إجراءات متعلقة باستخراج الخرط وشهادة البحث بغرض التأكد من قطعة أرض مملوكة لسفير السودان بماليزيا في حي “المعالي” جنوب الخرطوم، وقام المُتّهم الذي يعمل موظفاً، بتعديل التوكيل ليصبح بغرض “البيع والشراء” وبمُوجبه تم بيع القطعة لعدد من الأشخاص، وصدر في مواجهته أمر قبض من الشرطة التي كانت تعتزم اتخاذ إجراءات استرداد عبر البوليس الدولي “الانتربول”.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد