مشاهير العالم في قبضة كورونا!

مشاهير العالم في قبضة كورونا!


يبدو أن تصريحات منظمة الصحة العالمية، التي أكدت، أنه لا داعي للهلع من فيروس كورونا، فهو وباء عالمي قابل للسيطرة إذا عززت الدول إجراءات التصدي له، لم يمنع القلق فعلاً، خاصة أن أعداد المصابين لم تعُد أرقاماً فقط بعد أن طال الفيروس وجوهاً معروفة ومشهورة بمختلف المجالات على الرغم من الإجراءات الكثيرة التي اتخذتها الدول للحد منه.

 

صدام العظام

وعلى الرغم من أن المرض بدأ فى الظهور من مدينة “ووهان” الصينية، إلا أن المنظمة العالمية اعتبرت أوروبا الحاضة الرئيسة له كونها حظيت بأعلى نسبة إصابات ووفيات ولم تسلم الولايات المتحدة الأمريكية وكندا من الوباء أيضاً، بل أصاب أعلى الهرم السياسي فيها، ففي كندا مثلاً يخضع رئيس الوزراء جاستن ترودو للحجر المنزلي لمدة أسبوعين بعدما تبين أن زوجته صوفي غريغوار مصابة بالوباء، ويدير أمور الحكومة عن بعد عن طريق تقنية الاجتماعات عبر الفيديو، كما أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل ثلاثة أيام من الشهر الجاري استعداده للخضوع لفحص كشف الإصابة بفيروس كورونا بعد لقائه بوزير الاتصال البرازيلي الذي تأكدت إصابته، لكنّ ترامب شدد على أنه بصحة جيدة جداً وأن طبيبه لا يرى ما يستدعي هذا الإجراء، وقال ترامب بعد لقاء مع أعضاء جمهوريين في الكونغرس: أشعر أنني بصحة جيدة جداً، لكن الرئيس الأميركي أضاف أنه بحث هذا الأمر مع طبيب البيت الأبيض الذي أبلغه بعدم وجود ما يدعو لإجراء الفحص، وعدم وجود أي أعراض، ويخضع خمسة أعضاء في الكونغرس بينهم جمهوريان على الأقل تواصلوا عن كثب مع ترامب في الأيام الأخيرة، لحجر صحي طوعي منذ الإثنين بعدما خالطوا مصابين بالفيروس بدون أن تظهر عليهم عوارض.

وأعلن وزير الداخلية الأسترالي بيتر داتون، الجمعة، إصابته بفيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة 3 أشخاص في البلاد حتى الآن، وقال الوزير في بيان صادر عن مكتبه استيقظت هذا الصباح على حمى وألم في الحلق. على الفور تواصلت مع وزارة الصحة في كوينزلاند، وبعد ذلك أجريت اختبار كوفيد ونتائح الاختبار أثبتت إصابتى بالفيروس، أنا أشعر أنني بحالة جيدة، وسأعلن تطور حالتي في الوقت المناسب.

حجر أوروبي

وحظي صانعو القرار الأوروبي بنصيب الأسد من الإصابات في إسبانيا، أصيبت وزيرة المساواة إيرين مونتيرو، ووضعت بالحجر الصحي كإجراء احتياطي، بالإضافة إلى بابلو إغلاسياس نائب رئيس الحكومة الإسبانية رئيس حزب بوديموس اليساري، وفي الجارة الشمالية لإسبانيا، قال وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستر إنه يلازم منزله في باريس بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا في أعقاب مشاركته على مدار أيام عديدة في أعمال الجمعية الوطنية (البرلمان) الأسبوع الماضي، وكشف إثرها على حالات إصابة.

وفي البلد الأوروبي نفسه يرقد بأحد مستشفيات العاصمة الإسبانية خافيير سولانا الأمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي (ناتو) المنسق السابق للشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، وذلك بعدما أصيب الأربعاء الماضي بفيروس كورونا. وفي النرويج، أعلنت السلطات أن الملك هارالد الخامس والملكة وكامل أعضاء الحكومة وضعوا في الحجر الصحي بسبب الفيروس.

وفي بريطانيا، أعلنت وزيرة الدولة لشؤون الصحة نادين دوريس إصابتها بالوباء، علماً أنها من المشاركين في إعداد القواعد والأنظمة المفترض اتباعها لمواجهة المرض.

استهداف إيراني

لا شك في أن إيران تشهد أوسع تفشيًا لفيروس كورونا في طبقتها الحاكمة. وجديد ذلك ما أفادت به وكالة “فارس” الإيرانية بإصابة محمد جواد إيرواني، مسؤول الرقابة والتدقيق الحسابي في مكتب المرشد الأعلى علي خامنئي، وعضو مجمع تشخيص مصلحة النظام، بالفيروس. كما نشرت الوكالة الثلاثاء قائمة بالمسؤولين المصابين بكورونا، أبرزهم أربعة وزراء في الحكومة (نائب الرئيس ومساعدة الرئيس لشؤون المرأة، ووزيرا الصناعة والسياحة) وخمسة من نواب البرلمان. وأفادت وسائل إعلام إيرانية الخميس بوفاة محمود بلارك، نائب قائد مقر القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، في الشؤون اللوجيستية، جراء إصابته بكورونا. وأكدت وكالة “فارس” المقربة من الحرس الثوري الإيراني مساء الأربعاء أيضاً، وبعد أيام من التكهنات، إصابة إسحاق جهانغيري، نائب الرئيس الإيراني حسن روحاني، بالفيروس. وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد رمضان شريف وفاة 5 من عناصر الحرس بفيروس كورونا، لافتاً إلى أن هناك أكثر من 100 ألف من كوادر الحرس يعملون في مجال مكافحة الفيروس، هذا وكانت السلطات الإيرانية قد أكدت إصابة معصومة ابتكار، نائب الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة في إيران، بالفيروس، ونائب وزير الصحة الإيراني إيراج حريرجي، والنائب الإصلاحي محمود صادقي، ورئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني مجتبى ذو النور. كما أودى الفيروس بحياة سيد هادي خسروشاهي، الدبلوماسي والسياسي الإيراني ورجل الدين ورئيس مكتب رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة السابق.

توعك رياضي

على الصعيد الرياضي، أعلن فانغيليس ماريناكيس، مالك نادي أولمبياكوس متصدر ترتيب الدوري اليوناني لكرة القدم، الثلاثاء، إصابته بفيروس كورونا المستجد. وأعلن نادي يوفنتوس إصابة مدافعه دانييلي روجاني، وقبله إصابة تيمو هوبرز مدافع فريق هانوفر الألماني. كما أعلن نادي سامبدوريا عن إصابة لاعبه مانولو غابياديني بفيروس كورونا، ليصبح ثاني لاعب في الدوري الإيطالي يصاب بالفيروس بعد مدافع يوفنتوس دانييلي روغاني.

وقررت السلطات الإسبانية تعليق الدوري الإسباني لكرة القدم لمدة أسبوعين على الأقل، إثر وضع فريق ريال مدريد كاملًا في الحجر الصحي، بعدما تأكدت إصابة لاعب في فريق كرة السلة بنادي ريال مدريد يستعمل تجهيزات التدريب التي يستعملها فريق كرة القدم. وقال نادي ريال مدريد في بيان: “تقرر إخضاع فريقي كرة السلة وكرة القدم للحجر الصحي لأن الفريقين يستعملان التجهيزات التدريبية نفسها. وكشفت تقارير صحافية الخميس عن عدم عودة البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى فريقه يوفنتوس الإيطالي، وتواجده في الحجر الصحي، بعدما أعلن متصدر الدوري عن ثبوت إصابة لاعبه دانييلي روغاني بفيروس كورونا، وإجراء العزل على جميع الفريق وأعضاء النادي. في الولايات المتحدة، تقرر تعليق دوري كرة السلة للمحترفين حتى إشعار آخر، على خلفية إصابة لاعب يرجح أنه الفرنسي رودي غوبير، بحسب ما أعلنته رابطة دوري “أن بي آي”.

كما أعلن الممثل والمخرج الأميركي توم هانكس على تويتر أنه وزوجته الممثلة ريتا ويلسون أصيبا بفيروس كورونا في أستراليا.

تقرير: انصاف العوض

الخرطوم: (صحيفة الصيحة)

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب




الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *