تفاصيل جديدة بشأن وفاة نزيلين بدار المسنين في القضارف

تفاصيل جديدة بشأن وفاة نزيلين بدار المسنين في القضارف

كشفت حكومة ولاية القضارف عن وفاة اثنين من النزلاء الإثيوبيين بدار المسنين في الولاية منتصف يناير الماضي وبداية فبراير الحالي، وفاة طبيعية.

واتهمت مساعد مدير عام وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية بالولاية سلوى أبو القاسم جهات بتضخيم إعلامياً ما تم تناقله عن وفاة (3) نزلاء بالدار، ونفت ما صدر بشأن وفاة النزيلين.

 

وقالت سلوى بحسب صحيفة الصيحة، إن حالتي الوفاة متباعدتان، الأولى للنزيل عبد الله إبراهيم إثيوبي الجنسية يوم 20 يناير الماضي بعد أسبوع من مغادرته مستشفى القضارف عن (80) عاماً، والثانية في الأول من فبراير الحالي.

 

 

إلى ذلك كشفت سلوى عن رفض بلدية القضارف تسلَّم أطفال فاقدي السند من محليات أخرى، بجانب تبعية الدار للوزارة لتتحمل المسؤولية الاجتماعية لهم، وأقرت بوجود معوقات تعترض عمل الدار، وكشفت عن خطة لإزالتها وتوفير معينات العمل كافة، وأوضحت أن دور الدار هو الإيواء لحين متابعة إجراءات لم شمل الأسرة والمسن، وأوضحت أن (99%) من المسنين جاءوا من خارج الولاية للعمل بالزراعة فترة شبابهم.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.