بنك السودان يخفض قيمة الجنيه مرة أخرى أمام الدولار وإرتفاع في السوق الموازي

بنك السودان يخفض قيمة الجنيه مرة أخرى أمام الدولار وإرتفاع في السوق الموازي


خفّض بنك السودان المركزي قيمة الجنيه يوم الثلاثاء مرة أخرى ليتجاوز التخفيض أكثر من 12 في المئة مقابل الدولار الأمريكي، في عهد حكومة الدكتور عبد الله حمدوك.

وأعلن بنك السودان المركزي يوم الثلاثاء 11 فبراير 2020 أسعار رسمية جديدة للعملات الاجنبية حيث حدد شراء الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني بمبلغ 51.0000 جنيه والبيع 51.2560 جنيه، وكان متوسط سعر الدولار للبنك المركزي نحو 45 جنيها للفترة السابقة والتي إمتدت لعدة شهور عقب نجاح الثورة السودانية التي أطاحت بالرئيس السابق عمر البشير ونظامه.

يوم الثلاثاء 11 فبراير 2020 في السوق الموازي “السوق الأسود”، وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد تحدثوا لصحيفة (كوش نيوز) بالخرطوم ،سجل الدولار 100.00 جنيهاً بينما أصبح الريال السعودي 26.65 جنيه، ليصل الدولار مرة أخرى لأعلى سعر وصله قبل أسابيع.

وبلغ سعر الدولار الأمريكي في أواخر عهد الرئيس المعزول عمر البشير 75 جنيهاً سودانياً بالكاش ونحو 95 جنيهاً بالشيك، وإنخفضت أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه بعد نجاح ثورة التغيير السودانية لتعاود الإرتفاع خلال الفترة الحالية وتتجاوز المستويات السابقة للتعامل النقدي ولكن تساوى سعر الدولار بالشيك والتحويلات المصرفية مع سعره بالكاش حيث كان الفرق كبيراً في أواخر فترة نظام الإنقاذ نسبة لأزمة السيولة النقدية التي توفرت في عهد حكومة الدكتور عبد الله حمدوك.

ويعاني السودان منذ انفصال الجنوب عام 2011 من ندرة في النقد الأجنبي، لفقدانه ثلاثة أرباع موارده النفطية،بالإضافة لدعم مواد الطاقة والخبز والكهرباء الذي يكلف الخزينة العامة مليارات الجنيهات بحسب وزير المالية الدكتور البدوي الذي يطالب بتحرير أسعار البنزين والجازولين تدريجياً لوقف التضخم الموروث من النظام البائد.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب




اترك رد