“اتحاد الصحفيين” يُعلن مُناهضة قرار حله وإغلاق مقره

“اتحاد الصحفيين” يُعلن مُناهضة قرار حله وإغلاق مقره

نَظّمَ اتّحاد الصحفيين السودانيين أمس، وقفةً احتجاجيةً أمام مقره، تداعى لها عشرات الصحفيين لمُناهضة قرار حل الاتحاد وإغلاق مقره بواسطة السلطات.

 

وقال رئيس الاتحاد الصادق الرزيقي بحسب صحيفة الصيحة، إنّ قرار حل الاتّحاد والاتّحادات النقابية الأخرى سياسيٌّ من الدرجة الأولى ولا علاقة له بالقانون أو أي وثيقة دستورية، وأضاف بأنّ الوقفة ليست من أجل حل الاتّحاد ولكنها ضد مُصادرة الحريات، وتابع: “الحريات في بلادنا سُرقت واُختطفت”.

 

وأوضح الرزيقي، أنّ اتّحاد الصحفيين منذ تأسيسه في 1946م يعمل وينشط ويجتهد في كل العُقُود والأنظمة ولم يسبق أن مَرّ بهكذا محنة وكارثة، واعتبر أنّها سابقة جديدة ستقود إلى ارتدادٍ كاملٍ عن الشعارات التي رُفعت، وقال “إنّها ضربة البداية لمُناهضة القرار وسنسقطه ونُقاومه بالقانون وسنقيم عليهم الحجة وستنتصر إرادتنا وسندافع عن دارنا وحُقُوقنا وسيهزم الجمع ويولون الدبر”.

الخرطوم (كوش نيوز)

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.