” محمد هاشم الحكيم ” يقدم بناته الثلاث نموذجاً عملياً لـ “القراي” ويدعوه لجلسة عائلية بمنزله

” محمد هاشم الحكيم ” يقدم بناته الثلاث نموذجاً عملياً لـ “القراي” ويدعوه لجلسة عائلية بمنزله


قدم الداعية الإسلامي السوداني الشيخ “محمد هاشم الحكيم” نموذجاً عملياً حفظ بناته الثلاث للقرآن الكريم كاملاً وهن في مرحلة الأساس، مخاطباً مدير المركز القومي للمناهج والبحث التربوي، عمر أحمد القراي، ومقدماً له الدعوة لجلسة عائلية بمنزله، في رسالة وجدت صدى واسعاً وإعجاباً في أوساط رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما نقلت (كوش نيوز)

وكتب “الحكيم” على حائطه بفيسبوك موجهاً رسالة لمدير المناهج قائلاً:
عزيزي القراي :
هذه الصورة للشابات رامة وعلياء وحسناء محمد هاشم الحكيم، ختمن القرآن جميعاً في الصف السادس أساس، رامة الثانية ٢٧٩ على ولاية الخرطوم في الامتحان، وعلياء الاولى ٢٧٩ وحسناء الثالثة ٢٧٢جميعهن بالكليات الطبية اليوم
والله ما زادهن حفظ القرآن إلا خُلقاً وخلقاً وذكاء واتزانا.

مرحباً بك في جلسة عائلية في منزلنا أقدم لك ٨ من الحفظة في مرحلة الأساس، رامة شاعرة وكاتبة روايات رائعة، علياء أديبة أريبة تكتب بمداد من ذهب وتقرض الشعر، حسناء خطيبة رزينة عذبة الحديث.

مضيفاً: للعلم تم الحفظ داخل مدارس زيد بن ثابت بالشجرة أثناء اليوم الدراسي.

وكان مدير المناهج “القراي” قد أثار ضجة كبيرة في أوساط الرأي العام بانتقاده لكثرة القرآن في المنهج السوداني، مؤكداً على وجهة نظره بضرورة تخفيف المناهج من القرآن وكثرة مقررات الدين، لجهة أنه لا يعقل أن يحفظ طفل عمره أقل من سبع سنوات ”سورة الزلزلة”، ونوه إلى أن الطفل في هذا السن غير مطالب بحفظ القرآن لأنه لم يصل سن الصلاة بعد.
الخرطوم (كوش نيوز)

1 تعليقات

اترك رد