لأول مرة … حرم حمدوك تكشف عن أسرار تولي زوجها رئاسة الحكومة

لأول مرة … حرم حمدوك تكشف عن أسرار تولي زوجها رئاسة الحكومة


أكدت حرم رئيس الوزراء السوداني أن الحكومة التي يترأسها زوجها عبد الله حمدوك تحقق ما وعدت به الشعب بشكل «جيّد»، وأوضحت أن أسرتها وافقت على توليه المنصب بعد تردد ورفض خشية زعزعة أوضاعها، استجابة لما سمته «الإجماع الذي حصل عليه من السودانيين».

وتعمل زوجة رئيس الوزراء منى أحمد عبد الله، مديرة لأكاديمية تدريب القيادات التابعة للاتحاد الأفريقي، إلى جانب عملها باحثة في مجال التنمية بأفريقيا، ولها عدد من الدراسات الموثوقة في مجالاتها، بيد أن شهرتها ازدادت بعد اختيار زوجها رئيساً لوزراء الحكومة الانتقالية في السودان. وقالت الدكتورة منى عبد الله في أول ظهور إعلامي منذ اختيار زوجها رئيساً لوزراء الحكومة الانتقالية نشر في العدد الأول من صحيفة «الحداثة»، إن أسرتها استجابت للإجماع الذي لقيه حمدوك من الشعب، وتخلت عن ترددها في قبول المنصب، وإن «حكومة الثورة تتحرك بخطى جيدة لتنفيذ ما وعدت به».

وأوضحت  بحسب صحيفة الشرق الأوسط أن أسرة حمدوك المكونة من زوجة وولدين لم تفاجأ بقيام الثورة في السودان، بيد أنها فوجئت باختياره لقيادة حكومة الثورة، وتابعت: «لم نكن مهيئين لهذا الواقع، رغم أننا كنا نتابع الشأن السياسي الداخلي، طيلة وجودنا في الخارج».

1 تعليقات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.