السفير السوري بالخرطوم حبيب علي عباس: نحن مع القرارات الحكومية وأكثر من 70 ألف سوري بالسودان

السفير السوري بالخرطوم حبيب علي عباس: نحن مع القرارات الحكومية وأكثر من 70 ألف سوري بالسودان

أكد السفير السوري بالخرطوم حبيب علي عباس أن المهلة لتوفيق أوضاع الجالية يحتاج لـ6 أشهر لأن عددهم أكثر من 70 ألف سوري، مشيراً إلى أنه لم يتم تحديد موعد للقاء وزير الداخلية في هذا الخصوص.. (السوداني) أجرت معه حواراً قصيراً حول تطورات الأوضاع.

*الحكومة السودانية تعتزم مراجعة 2 ألف جنسية وجواز سوداني تم منحهم لسوريين؟
نحاول اللقاء بالجهات المعنية لحل الموضوع بطريقة سلسة
*كيف ترى السلاسة في هذا الموضوع؟
نحن مع القرارات الحكومية وطلبنا إعطاء فترة أطول حتى تتمكن الجالية من توفيق أوضاعها.
*القرار لم يكن متوقعاً؟
القرار طبيعي بعد وجود حكومة جديدة
*كم يبلغ عدد السوريين بالسودان؟
أكثر من 70 ألف سوري بالسودان، منذ اندلاع الحرب استقبل المواطن السوداني السوريين بالرحب والسعة.
*بما أن الجالية كبيرة كم الفترة التي تحتاجها لتوفيق الأوضاع تقريباً ؟
تأخذ وقتاً كبيراً 6 شهور تقريباً.
*متى تم تحديد موعد لكم للقاء وزير الداخلية لطلب زيادة المهلة ؟
طلبنا اللقاء وفي انتظار الرد .
*هل تتوقعون أن تتم الاستجابة لطلبكم ؟
السوريون يعيشون ظروفاً اقتصادية صعبة ونتمنى أن تأخذ السلطات المعنية الأمر في الاعتبار .
*السوريون الموجودون بالسودان يُقال أن معظمهم كبار سن ونساء ؟
توجد عائلات كبيرة ويعيشون حياة طبيعية مع السودانيين .
*لكن ثمة جرائم تورط بعض السوريين فيها بالسودان ؟
هؤلاء عددهم قليل جداً وطبيعي أن تتم معاقبتهم ، لكننا دائماً نطالب الجالية بالالتزام بالقوانين .
*المطاعم السورية منتشرة بالخرطوم ؟
السوريون بالسودان يعملون في الزراعة والصناعة والمهن الحرة، واشتهروا بالمطاعم لأن عدداً كبيراً من المواطنين يرتادونها، كما أنها لا تحتاج لرأس مال كبير، وبعضها شراكة بين السوريين والسودانيين .
*كم تقدر نسبة الاستثمارات السورية بالبلاد ؟
استثمارات في مجال الزراعة والصناعة تقدر بملايين الدولارات، لكن لا أذكر الإحصائية.
*الوضع في سوريا الآن ؟
أفضل مما كان عليه سابقاً .
*حركة الطيران من السودان إلى سوريا ؟
مايزال السودانيون يسافرون إلى سوريا بأعداد كبيرة .
هل هم تجار أم فئات مختلفة؟
غالباً رجال وبعض العائلات .
*كم عدد السودانيين بسوريا حالياً؟
أكثر من 3 آلاف سوداني، ويوجد طلاب في الجامعات السورية وقبل اندلاع الحرب كان عدد الطلاب أكثر من 20 ألف طالب.

حوار: وجدان طلحة

الخرطوم: (صحيفة السوداني)

 

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد