حمدوك: إخراج السودان من العزلة ومعالجة الاقتصاد أكبر تحدياتنا

حمدوك: إخراج السودان من العزلة ومعالجة الاقتصاد أكبر تحدياتنا


قال رئيس مجلس الوزراء د عبدالله حمدوك ان خروج السودان من العزلة الدولية ورفع اسمه من قائمة الإرهاب، وتحقيق السلام الشامل والمستدام يشكل اكبر تحديات الحكومة الانتقالية.
واستعراض لدى مخاطبته مساء اليوم بحسب (سونا)، الجالية السودانية ببروكسل بحضور الاستاذ مدني عباس مدني وزير الصناعة والتجارة والسيدة لينا الشيخ وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية وأسرة السفارة، استعرض الملامح الرئيسية لبرنامج الفترة الانتقالية الرامي لتحقيق السلام الشامل والعادل والمستدام ووقف معاناة المواطنين بمعسكرات النزوح واللجوء.
وأضاف ان معالجة الازمة الاقتصادية تشكل الاولوية الثانية للحكومة، مبينا ان النظام الاقتصادي أذا تمت إدارته بحكمة ودراية يمكن تجاوز الازمة.

ولفت الى ان الحكومة ستعمل على إعادة بناء الخدمة المدنية و تحقيق العدالة الاجتماعية.
واكد حمدوك تبني حكومته انتهاج سياسة خارجية متوازنة، تاخذ مصلحة السودان في الاعتبار وتبتعد عن المحاور مشيراً الى اعطا الصحة والتعليم وبناء القدرات أولوية قصوى بجانب الاهتمام بقضايا الشباب والبطالة وخلق مناخ لعودة الشباب من المهاجر المختلفة للمساهمة في بناء الوطن.

 

وأشار الى فشل السودانيين في قيام مشروع وطني جامع يتم الاتفاق حول كيفية حكم السودان، داعيا الجالية للاسهام في  المؤتمر الدستوري المناط به إدارة التنوع.
كما خاطب اللقاء مدني عباس مدني مؤكدا الدور الكبير لمواطني المهجر في بناء الدولة، مشيرا الى ان حل المؤتمر الوطني، وتفكيك بنية النظام السابق، احد الأولويات وستتم إجراءات لارساء دولة القانون والحرية والعدالة.
ودعت لينا الشيخ الي ضرورة بناء الثقة بين السودانيين في الداخل والخارج، مشيرة الى ان عملية التغيير لن تكتمل الا بتعاون الجميع، داعية للحفاظ على مبادئ الثورة الممهورة بدماء الشهداء.

الخرطوم (كوش نيوز)

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.