وزيرة الخارجية تشارك في الاجتماع الوزاري للإيقاد

وزيرة الخارجية تشارك في الاجتماع الوزاري للإيقاد


إختتمت الدورة الوزارية الاستثنائية رقم 69  لمنظمة الإيقاد اجتماعاتها ظهر اليوم بأديس ابابا، وشارك السودان في أعمالها بحسب (سونا)، بوفد رفيع المستوى بقيادة أسماء محمد عبد الله وزيرة الخارجية، وضم الوفد السفير جمال الشيخ، مبعوث السودان الخاص لجنوب السودان، و السفير إبراهيم بشرى، مدير مكتب وزيرة الخارجية، والوزير المفوض أميمة محمود الشريف، القائم بأعمال سفارة السودان بأديس أبابا و المستشار عمار احمد ابراهيم مسئول الملف بسفارة السودان بأديس ابابا .
وعقد الإجتماع، عقب يوم من إختتام إجتماع الإيقاد الوزاري التشاوري حول جنوب السودان. وتم عقد الاجتماعين بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

 

وبحثت الدورة الوزارية الاستثنائية التقدم المحرز في تنفيذ وثيقة تنشيط إتفاقية فض النزاع بجنوب السودان، وكيفية تجاوز المسائل العالقة التي لم يتم تنفيذها ، والتفاكر بشأن أفضل السبل والوسائل التي تساعد على المضي قدما في تنفيذ بنود الاتفاقية المنشطة.
ويأتي ذلك على ضوء الإختراق الذي أحرزته قمة عنتبي الثلاثية، التي جمعت رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان و الرئيس اليوغندي يوري موسيفيني و الرئيس سلفا كير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان يوم 7 نوفمبر الجاري. وقد تم التوافق في ختامها على  إنشاء آليات معينة والقيام بإجراءات لحل الموضوعات الملحة اللازمة لتنفيذ إتفاقية جنوب السودان، وتمديد الفترة ما قبل الانتقالية لمدة ١٠٠ يوم.

 

وأدلت السيدة وزيرة الخارجية، ببيان  أمام الدورة، أوضحت فيه رؤية السودان تجاه الظرف الحرج الذي تمر به الاتفاقية، ودعت الى حل المسائل العالقة، وتوفير التمويل والعمل على بناء الثقة من اجل ضمان الإنفاذ  الكامل للإتفاقية وفقا لمحددات إجتماع قمة عنتبي الرئاسي.
وأكدت السيدة الوزيرة على التزام السودان بدعم الحل السلمي بجمهورية جنوب السودان  ومساندة تعزيز دولة  مستقرة ومزدهرة تلبي طموحات الشعب في جنوب السودان.

الخرطوم (كوش نيوز)

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.