محللون: رفع الدعم عن السلع كارثي

محللون: رفع الدعم عن السلع كارثي


وصف خبراء اقتصاديون قرار إبقاء وزارة المالية على الدعم وعدم الاتجاه إلى رفعه في الوقت الحالي بالقرار الصائب، مؤكدين على أن رفع الدعم يؤدي إلى انفجار الأسعار، مشيرين إلى أهمية استقرار سعر صرف الجنيه وإعادته لقيمته الحقيقية وخفض معدل التضخم بجانب أهمية استقطاب وزيادة تدفقات النقد الأجنبي، داعين إلى إزالة الدعم دون أن تتأثر به الشرائح الضعيفة.

ووصف الخبير الاقتصادي د. عبدالله الرمادي قرار وزير المالية بعدم الاتجاه لرفع الدعم في الوقت الحالي بالصائب، وقال لـ (السوداني) إن رفعه في هذا التوقيت سوف يكون كارثياً ويحدث انفجار في الأسعار ولا يمكن احتواؤه وسوف تسود موجة من الغلاء والجوع تؤدي إلى خروج المواطن إلى الشارع ، داعياً إلى تعميم فكرة التعاونيات حتى تخفف من الضغط على المواطن.
وأمن الخبير الاقتصادي الأستاذ المشارك بجامعة السودان والمغتربين د. محمد الناير على قرار وزارة المالية بعدم رفع الدعم في الوقت الحالي،
وقال لـ (السوداني) لا ينبغي رفع الدعم إلا بعد حدوث الاستقرار الاقتصادي من خلال استقرار سعر صرف الجنيه في قيمته الحقيقية وخفض معدل التضخم، وأضاف: يتم ذلك باستقطاب وزيادة تدفقات النقد الأجنبي على البلاد ومن ثم بعد ذلك يتم دراسة حجم الدعم وكيفية إزالته دون أن تتأثر به الشرائح الضعيفة .
وأشار خبير اقتصادي فضل حجب اسمه إلى أن رفع الدعم رهين بالحصول على منح وإعانات دولية.
وقال إن السودان لن يتمكن من الحصول على المنح والإعانات والقروض في الوقت الحالي بسبب قرار البنك الدولي القاضي بعدم التعاون مع السودان إلا بعد دفع الديون، مشيراً إلى أن رفع الدعم في هذا التوقيت يفاقم من الأزمة الاقتصادية وزيادة الأسعار والتي تؤدي بدورها إلى انفلات السوق وبالتالي لا بد من الإبقاء على عدم الدعم حالياً.

تقرير: رحاب فريني

الخرطوم: (صحيفة السوداني)

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.