“حمدوك” يُلمح لتعديل الحكومة عقب التوصل لسلام مع الحركات

“حمدوك” يُلمح لتعديل الحكومة عقب التوصل لسلام مع الحركات


ألمح رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، إلى إجراء تعديل في الحكومة الانتقالية، عقب التوصل لاتفاق لتحقيق السلام مع الحركات المُسلحة، ووصف الحديث عن التنمية والاستقرار والديمقراطية دون تحقيق السلام بأنه حرث في البحر.

وقال حمدوك لمصدر أمس، “ليس لدينا سقف لدفع فاتورة واستحقاقات السلام، وأي مُتطلّب يُساعد على إنهاء الحرب لن نتأخر”.

 

وأكد أن السودان بشكله الجديد المُتصالح مع نفسه والإقليم والمُجتمع الدولي سيعثر على هبات وقروض ميسرة لمواجهة التحديات في الفترة الأولى لإعادة بناء ما دمرته الحرب وإصلاح الاقتصاد والبنى التحتية، وأضاف “لا نريد أن نشحد ولكننا نسعى إلى أن يأتينا العالم وسنخلق فرص الاستثمار في قطاعات البترول والزراعة والصناعة والتعدين والموانئ والنقل”.

 

 

ودمغ حمدوك، وصف تشكيل الحكومة على أساس الأقاليم بالمُحاصصة، بأنه هروب من إدارة التنوع في البلاد، وقطع بأن المعيار الأول هو الكفاءة، وقال “عاوزين كل سوداني يجد نفسه في الحكومة وأعتقد أننا نجحنا إلى حد كبير في هذا الأمر”، وأضاف “أنا أرفض تسمية التشكيل بحكومة حمدوك لأنها حكومة كل الشعب السوداني”، بحسب صحيفة الصيحة.

الخرطوم (كوش نيوز)

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.