تورط عصابات نيقرز في تأجيج أحداث بورتسودان

تورط عصابات نيقرز في تأجيج أحداث بورتسودان


كشف المحامى عبد القادر سوميت عن تورط مجموعات من عصابات النيقرز المتفلتة فى تأجيج صراع بورتسودان بين كبريات القبائل بالمدينة. وأوضح المحامى سوميت فى تصريح لمصادر أنه ليس هنالك صراع أو حرب بين القبيلتين، لافتاً إلى أن هنالك جهة تدير الصراع بجانب عصابات متفلتة تقوم بعمليات الحرق والاعتداءات بالمدينة.

وأشار إلى أن الدولة لم تكن حريصة على فض الاشتباك بين الطرفين والقضاء على بذرة الفتنة بين القبيلتين اللتين تربط بينهما أواصر الإخاء، ونفى أن تكون هنالك خلايا نائمة بقبيلة البنى عامر أو أن هنالك بيوتاً تخبأ فيها أسلحة، لافتاً إلى أن الأسلحة التى ضبطت لا تخرج عن كونها أسلحة للحماية الشخصية ومرخصة ومقننة قانونياً يستخدمها التجار من أبناء القبيلة لحماية أنفسهم وممتلكاتهم وليست لإدارة الحروب.

 

وكشف المحامى سوميت بحسب صحيفة الإنتباهة، أن الانفجارات التى حدثت أثناء الحرائق التى استهدفت منازل قبيلة البنى عامر، لم تكن سوى أنابيب غاز كانت بداخل المنازل وتسببت الحرائق فى انفجارها واشتعالها وليست هنالك أية ذخائر أو أسلحة مخبأة، مضيفاً أن قبيلة البنى عامر كانت الأكثر تضرراً من تلك الأحداث، مطالباً السلطات بالاسراع لوقف نزيف الدم وحقنه ، موضحاً أن الأمن مسؤولية الدولة فى المقام الأول، ويجب أن يشارك المجتمع فى العملية الأمنية بسطاً للأمن والاستقرار، وان قبيلتى البنى عامر والنوبة لهما ثقلهما فى مجتمع الشرق، وتعتمد عليهما الولاية بشكل أساسي، فالقبيلتان توفران الأيدى العاملة للميناء بجانب تأثيرهما الكبير في الولاية. ولفت إلى تلاشي الحيوية ببورتسودان بسبب الخلافات التى تحدث بين مجموعات من شباب القبيلتين ودون رضاء قيادات القبيلتين.

 

 

ومن جانبه كشف الناشط السياسي والاجتماعى محمد أحمد ناضلا، أن شباب الشرق بالخرطوم نفذوا وقفات احتجاجية جوار القصر الجمهوري ومجلس الوزراء، وقدموا مذكرة لرئيس المجلس السيادي ورئيس مجلس الوزراء، طالبوا فيها باحتواء المشكلة ومحاصرتها حفاظاً على سلام الشرق، مشيراً إلى ضرورة وقف الصراع حتى لا يمتد إلى أطراف قبائل أخرى، بجانب أهمية نشر ثقافة التعايش السلمى. وحول حادثة الاعتداء على سيدة من قبيلة النوبة التى تم الاعتداء عليها من قبل ملثمين، أكد الناشط ناضلا أن المعتدين ليسوا من أبناء قبيلة البنى عامر، فهى ليست أخلاقهم ولا شيمهم، وأن قبيلتهم لا تعتدى على النساء. وعلى السلطات أن تحقق لتتوصل للمعتدين الأساسيين على تلك السيدة.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.