بالصور.. “حمدوك” يصيب رواد مواقع التواصل بالإحباط والسبب الحسناء “تغريد الخواض”.. تعرف على التفاصيل كاملة

بالصور.. “حمدوك” يصيب رواد مواقع التواصل بالإحباط والسبب الحسناء “تغريد الخواض”.. تعرف على التفاصيل كاملة


يعتبر الأنترنت هو المكان الأسرع والأكثر تداول للشائعات الغير حقيقية, ومن أشهر الشائعات التي انتشرت مؤخراً داخل مواقع التواصل وصدقها العشرات من الرواد بالسودان هي شائعة ترشيح السودانية (تغريد الخواض) لشغل منصب وزيرة التربية والتعليم في بلادها, وذلك خلال الحكومة الجديدة التي سيعلن عنها رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك اليوم الخميس.

إشاعة ترشيح (تغريد الخواض) والتي أطلق عليها لقب حسناء الحكومة الجديدة أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي حيث أطلق العديد تعليقاتهم التي تبارك ترشيح الحسناء للوزراة الجديدة.

 

وبحسب موقع النيلين فقد تصدرت صور تغريد قائمة الصور الأكثر تداولاً بعد إطلاق الشائعة التي تفاعل معها الكثير من المعجبين.

ولكن بعد اقتراب موعد إعلان الحكومة الجديدة وخلو قائمة المرشحين لشغل وزراة التربية والتعليم أصيب الكثير من المعجبين بالحسناء بالإحباط, ولكن العقلاء من الرواد أكدوا لهم أن الأمر لم يكن إستبعاد للخواض بل لم يرد اسمها في الأساس ضمن قائمة المرشحين وكل ما حدث كان عبارة عن شائعة صدقها الكثيرين.

 

 

ورُصدت بعض التعليقات التي أطلقها رواد مواقع التواصل إبان ظهور الشائعة حيث كتب أحدهم (لو الجميلة دي جابوها وزيرة تعليم أنا تاني برجع للقراية أي التعليم).

وكتب آخر (أخيراً أصبحت وزارة التربية والتعليم جميلة وزادت تغريد جمالاً ياريت كلنا نرجع نتعلم).

وتقول السيرة الذاتية للحسناء تغريد الخواض وفقاً لحسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: هي تيسير الخواض إعلامية وكاتبة صحفية درست الإعلام بجامعة النيلين كما درست هندسة الحاسب الآلي بجامعة الجزيرة كلية الهندسة.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.