شركات صرافة: قرار زيادة رأس المال خاطئ وغير مدروس

شركات صرافة: قرار زيادة رأس المال خاطئ وغير مدروس


رهن مديرو شركات صرافات التحاويل المالية نجاح زيادة سقف رأس المال لـ(100) مليون دولار بدمج الصرافات نسبة لعددها الكبير وقالوا: حتى لو تم دمجها في صرافة واحدة فلن توفر مبلغ (100) مليون دولار.

وقال مدير صرافة بوسط الخرطوم بحسب صحيفة السوداني أمس، إن عدد الصرافات كبير جداً وتحتاج للدمج ولكن مبلغ (100) مليون دولار كبير جداً مقارنة مع ضعف نشاط التحاويل في ظل حرية النشاط خارج الصرافات “السوق الموازي”. ولفت إلى أن هامش البيع والشراء ضعيف، مشيراً إلى أن القرار يحارب ويحجم عمل تجار العملة.
ودعا للتدرج في زيادة رأس المال لفترة محددة مع حرية الدمج للصرافات خاصة وأن البلاد لا تزال في الحظر الاقتصادي ولا يوجد سوق للنقد الأجنبي بالسودان، مضيفاً أن زيادة رأس المال إلى (100) مليون مرتبطة بتوسيع النشاط وبحاجة إلى تقوية الصرافات وحرية العمل.

 

وأشار صاحب صرافة الرائد عيد عبدالمنعم لإسهام القرار في تطوير نشاط الصرافات بصورة أفضل في حالة الدمج وأن المبلغ كبير جداً خاصة وأن حركة المال صعبة ولا تزال الدولة مقيدة ضمن الدول الراعية للإرهاب ولا تزال البنوك تعاني من صعوبة التحاويل للدول الغربية.
وقال صاحب صرافة بالخرطوم إن قرار رفع سقف رأس المال لـ(100) مليون دولار “خاطئ”، وقال إن (23) صرافة لن تستطيع أن توفر المبلغ المعلن عنه، مبيناً أن الدمج يؤثر على خيارات المواطن ويشجع على الاحتكار ويساعد على تشريد العمال.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.