أسرة مأمون حميدة تزوره خلال العيد.. ويتمنى رؤية حفيده

أسرة مأمون حميدة تزوره خلال العيد.. ويتمنى رؤية حفيده


زيارات النزلاء السياسيين بسجن كوبر أصبحت تخضع لشروط، بأن يكون الزائر من الدرجة الأولى. وكانت النيابة قد أفرجت عن مأمون حميدة والحاج عطا المنان وسياسي آخر، إلا أن القرار لم ينفذ من السجن الاتحادي، لتوقيفهم من قبل “المجلس العسكري”.

 

وكانت أسر المفرج عنهم بواسطة النيابة قد وقفوا وقفة احتجاجية أمام مباني النائب العام مطالبين بالإفراج عنهم. وكان الدكتور مأمون حميدة قد صرح في أكثر من موقع إعلامي بأنه ينفذ سياسات الدولة بنقل العلاج إلى أطراف المدن وتأهيل المراكز الصحية وأنه لا يتقاضى أي راتب من الدولة خلال عمله بالوزارة.

 

 

وتقول ابنته الدكتورة سوزان بحسب صحيفة الدار، بأنهم سجلوا له زيارة خلال عطلة عيد الأضحى وفق ضوابط مشددة وحتى طفلها البالغ من العمر عامين لم يتم إدخاله لعدم إدراج اسمه في كشف الزائرين. وأكدت على أنهم ما زالوا في انتظار الإفراج عنه بعد أن قضى فترة طويلة داخل المعتقل، كما أنهم في انتظار ما تسفر عنه الأيام القادمة حتى يعود لأسرته التي مازالت تعاني من احتجازه رغم الإفراج عنه من قبل النيابة.

الخرطوم (كوش نيوز)

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.